نجلاء التونسية، مغنية وممثلة تونسية، بدأت مسيرتها الفنية في باريس وفي بلدها الأم، ثم اتجهت إلى مصر في بداية الألفينات وإنطلقت بدور الراقصة في فيلم (اللمبي) عام 2002، ثم فيلم (الواد لا لا)، كما قدمت مجموعة من الأغاني الشعبية من بينها (أنا هطلب)، (حركاتك ليه)، (اوعى تعشهم عليا)، (العروسة).

إسم نجلاء التونسية، كان ولا يزال مادة دسمة، لحقت به العديد من المشاكل، التهم، والقضايا، لكن نجاحات أيضا وحب الناس في تونس والوطن العربي.

اقرأ: نجلاءالتونسية للجرس: القذافي له الفضل علي، لست مبتذلة، الفنانات المصريات خفن مني – صور

العديد يستبيح أعراض الفنان، لكنهم لايعرفون أنهم بشر، لهم مشاعر وأحاسيس، وأكثر ماستوقفنا بالنسبة، لنجلاء حوار أجرته منذ أيام على إذاعة تونسية، حيث قالت أن العديد يضن أن حياتها فرح وسهر وأوقات جميلة، وبذخ لكن بالعكس فهي تريد أن تستقر في يوم من الأيام، وتنام وترتاح مثل جميع البشر، ولاتضطر للغناء في حفلات ليلا والطقس بارد ممطر.

نجلاء تابعت، أن الوسط الفني صعب ليس كما يتخيله الأخرةن، وأنها تعمل لتوفر مدخولا لتعيش به وإبنتها فقط وليس هواية، وتنتظر اليوم الذي تستطيع فيه عمل مشروع يدر عليها أموالها، ويساعدها على أخذ قسط من الراحة.

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard


منذ 12 شهر


منذ 9 أشهر






منذ 9 أشهر

منذ 9 أشهر






منذ 11 شهر



منذ 11 شهر

منذ 12 شهر

منذ 12 شهر

منذ 12 شهر

منذ 12 شهر

منذ 12 شهر

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار