كلمة الجرأة باتت متعلّقة بالنجمات اللواتي تعتمدن على الإثارة أو على التصريحات البذيئة، ولكن (الجرأة) في القاموس العربي تعني من واجه المعركة بشجاعة وإقدام، وهذا ما فعلته النجمة اللبنانية أمل حجازي بعد أن تحدّت مجتمعاً لبنانياً يضم 18 طائفة، ومجتمعاً عربياً ينقسم بين دينيْن أي بين الدين الإسلامي والدين المسيحي عدا عن المذاهب المتفرقة، وأعلنت عبر صفحتها الشخصية على الفايسبوك خبر ارتدائها للحجاب ولكنها في الوقت نفسه أكدت أنها لن تعتزل الغناء ولكنها ستؤدي الأغاني الهادفة والتي يستفيد منها المجتمع بعيداً عن الإبتذال.

أمل حجازي تحوّلت من نجمة إلى بطلة في عيون الملايين، خصوصاً أنها تخلّت عن حياة الرفاهية واتجهت إلى حياة ملتزمة أكثر مما كانت عليه سابقاً لأنها تعلم جيّداً أن للحجاب قدسية خاصة عند المسلمين، وكانت أمل أول نجمة لبنانية ترتدي الحجاب وتتجه نحو الإعلان عن دينها دون أي خوف.

أمل حجازي أجرأ نجمة في العام 2017
النجمة اللبنانية أمل حجازي

منذ أيلول – سبتمبر احتل اسم أمل حجازي عناوين الصحف اللبنانية والعربية، وكان اللافت أن البوست الذي كتبته أمل حجازي على الفايسبوك في أيلول – سبتمبر تحديداً يوم 4، حظيَ بكم كبير من التعليقات التي وصلت إلى حوالي الـ 10 آلاف كما تخطى الـ Share الـ 3 آلاف وهذه الأرقام التي نالتها أمل حجازي عندما أعلنت عن ارتدائها للحجاب لم تنلها أي من النجمات العالميات واللواتي تضم صفحاتهن أكثر من 90 مليون على الفايسبوك ونذكر مثلاً شاكيرا، بيونسيه، كيم كاردشيان وغيرهن من النجمات اللواتي يحققن نجاحات عالمية كبيرة جداً. والبوست الذي نشرته أمل في شهر 9، فضح كل النجمات العربيات والعالميات اللواتي تشترين الـ Followers وتتباهين بأعداد المتابعين المزورين في الوقت الذي لا ينال فيه أي بوست عندهن أكثر من ما نالته أمل والتي تضم صفحتها على الفايسوبك فقط 2.8 مليون.

أمل حجازي ارتدت الحجاب وحققت أرقاماً خيالية
أمل حجازي ارتدت الحجاب وحققت أرقاماً خيالية

ومنذ اعلان أمل على التويتر بأنها سترتدي الحجاب بدأت الشائعات تطالها بين الحين والآخر، فمنهم من كتب بأنها اعتزلت الفن كلياً، والبعض الآخر هاجمها بحدّة ولم يحترم حريتها الشخصية بالتعبير، حتى وصل بهم الأمر إلى أمور لا يتقبّلها العقل فقط لأن أمل كانت صادقة واختارت الحجاب بكل حب وبقناعة تامة لكنها لن تصبح كهؤلاء الذين يحرّفون القرآن الكريم. كما انتشرت أخبار عدّة تفيد بأن أمل بدأت بتسجيل ألبومها الاسلامي الأول، فاتصلنا بأمل حجازي أنذاك لنتأكد من صحة الخبر، وقالت للجرس: (ليس صحيحاً.. لم أسجل بعد أي ألبوم ديني، ولكن من الممكن أن أطلق أغاني كـ Single أو أناشيد دينية فيما بعد.. ولا أحضر لأي ألبوم حالياً)

ونجاح أمل لم يتوقف عند ارتدائها للحجاب، بل أطلقت منذ أسبوع أنشودة دينية بمناسبة عيد المولد النبوي (رقّت عيناي شوقاً) وشكّلت ظاهرة كبيرة بعد أن حققت أرقاماً خيالية ومرتفعة وصلت إلى أكثر من 5 ملايين في أقل من 24 ساعة على طرحها على الفايسبوك، والكل أشاد بإحساسها.

أمل حجازي لم تشغل الصحافة العربية فقط انما شغلت الصحافة العالمية وأهمها صحيفة الـ BBC World التي كتبت خبراً عن أمل حجازي واصفةً تاريخها الفني بالناجح، وتحدّثت عن أهم المحطات الفنية في حباتها.

إذاً أمل حجازي كانت أجرأ نجمة في العام 2017 فخطوتها التي بدأت بارتداء الحجاب ووصلت إلى الأنشودة الدينية كانت ذكية وجعلها تتفوق على كل نجمات جيلها.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار