استعاد الفنان المصري أحمد_السعدني، ذكرياته مع زوجته الراحلة أمل سليمان، ونشر صورة كانت تجمعهما قبل وفاته.

علق السعدني على الصورة قائلاً: (سأحبك كل يوم كفريضه عشق لا يقبل التأجيل).

الفنان المصري أحمد السعدني كان تعرض لهجوم كبير، بعد وفاة طليقته أمل سليمان، إثر أزمة قلبية مفاجئة، خصوصاً أن البعض شمتوا به، بعدما أعرب عن ندمه لعدم عودته لها قبل وفاتها.

اقرأ: أحمد السعدني يرثي طليقته: ماتت وسابتلي الولدين والندم! – صور

حينها دافع السعدني عن نفسه، وكتب عبر السوشيال ميديا: (طول عمري مبيفرقش معايا كلام الناس وكنت بلوم صحابي زي أحمد فهمي مثلاً إنه بيقعد يشتم الناس اللي بتشتمه وأقوله أنت بتقرا ليه أصلاً كبر دماغك.. عمري ما اهتميت اقرأ التعليقات السلبية أو يمكن كنت محظوظ إني مكنتش بشوفها أو يمكن مكنش حد بيغلط فيا).

تابع: (الحقيقة معرفش الوضع كان إيه لكن بعد البوست الطويل اللي كتبته لصاحبة البوست حبيبتي وأم ولادي رحمة الله عليها ومكنتش مهتم إن حد يقراه ولا كنت عايز اعرف رأي حضراتكم فيه.. لقيت صحابي قالولي إن في ناس شتمتني، استغربت لأن اللي اتربينا عليه إنه لا شماتة في مواقف معينة.. بس مهتمتش برضه لأن اللي فيا مكفيني أساساً النهاردة بالصدفة كنت داخل اكتب تعليق علي مدرب الأهلي الجديد بحاول اكسر حالة الجمود اللي أنا فيها والحمد لله فشلت فشل ذريع إني اكسرها والفضل لناس المفروض إنهم متابعين ليا المفروض برضه إنهم بيحبوني يعني أومال متابعني ليه عشان يشتموني؟؟.. كلام البعض واللي اعتقد مخدش منهم ٥ ثواني كتابه لكن الأكيد إنه خد وجع قلب وروح وخد من دمي وأعصابي اللي اتحرقوا كتير، أنا لا هشتم ولا هعمل بلوك لحد ولا هقفل التعليقات أنا هرجع زي ما كنت اكتب وانزل صور لنفسي ولأي حد بيحبني وشخص محترم حتي لو اختلف معايا.. ومش عايز الهري ده ينسيني اشكر كل حد قريب مني وقف جنبي في شدتي وكل بعيد كان بيدعي للغالية بالرحمة ولينا بالصبر).

اقرأ: خبر مفجع وفاة طليقة أحمد السعدني

اختتم كلامه وقال: (والأهم اني اكتشفت وأنا بكتب السطر ده إني كسرت حالة الجمود فعلاً الحمد لله والبوست اللي جاي هيكون عن المدرب بس شكل حظه اداله فرصه معايا اشوفه في الماتشات.. إلى لقاء مش قريب غالباً).

السعدني وطليقته
السعدني وطليقته
Copy URL to clipboard
23 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار