منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

علامات استفهام كبيرة يتمّ تداولها على نطاق ضيّق، حول الأسباب الحقيقية لوقف التنقيب في النقطة رقم 4 في منطقة البترون، وسحب المعّدات بحجّة عدم العثور على غاز قابل للاستخراج والتسويق، وطلب صديقي الخبير من الحكومة اللبنانية ان تنشر «The drilling report» لأن البئر إذا كان عقيماً، يقفل بما يسمّى plug واذا كان ناشطاً يكتب « e.t and a high pressure subsea christmas tree» وهذا تعبير يعني الشركات المولجة بالحفر عندما يكتشون النفط، بكميات تجارية، وإذا لم تطبق هذه الطريقة، فمعنى ذلك أن الشركة تكذب.

يقول صديقي الخبير، أن من حق الناس أن يطلّعوا على تقرير الحفر النهائي، وفق الطريقة التي سبق ذكرها، وإذا كانت الشركة تعمدّت عدم وضع تقرير بالنتائج وفق الاصول المتبعة، فأغلب الظن أن البئر رقم 4 ناشط، والعاملون فيه يعرفون أنه ناشط، علماً ان المعدّات المستخدمة بحفر البئر تتحمل ضغطًا كبيراً، ولم يعرف لماذا توقف الحفر عند الوصول إلى عمق 1200 م ولم يكمل الحفر إلى عمق 1800 و3200 م، وأغلب الظن انهم عندما تأكدوا أن البئر ناشط أوقفوا الحفر، وتتوارد ظنون غير مؤكدة بعد، بأن هناك صفقة يُعمل عليها تقضي بمنح لبنان مساعدة مالية بقيمة 25 مليار دولار، مقابل إعطاء شركة توتال حق استثمار البئر رقم 4.