منذ 4 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أعلنت سيدة سوريا الأولى أسماء الأسد عن انتهاء مرحلة مرض السرطان الذي احتل جسدها لمدة عام، لكنها انتصرت على الخبيث بإرادتها الصلبة وبدعم من حبيبها ورفيق دربها الرئيس السوري بشار الأسد، وأطلت بشعر أشقر زادها جمالًا وأناقة.

اقرأ: أسماء الأسد انتصرت على السرطان – صورة

لا تهدأ، تتنقل باحثة عن احتياجات السوريين، والتعرف على همومهم، ورفع معنوياتهم، والوقوف إلى جانبهم، تتحدى معهم الخوف لاستكمال الحياة الكريمة.

تتنقل بين منازل شعبها دون أكسسوارات، ولا مجوهرات ثمينة، وبدون مكياج، تعتمد على الإطلالة البسيطة القريبة من عامة الشعب، ولا تتباهى بما تملكه من أموال ومقتنيات شخصية.

اقرأ: أسماء الأسد تغطي رأسها لا حاجبيها ولم تعامل نفسها كثرية

تمشي واثقة لا مغرورة، تزور عائلات الشهداء، تستقبل الطلاب المتفوقين، والذين أصيبوا بإعاقة دائمة جراء الحرب في سوريا.

وانتشرت صورة لها ظهرت تنحني لشاب مقعد وساعدته بكل حب واحترام ولم تعامله على أنها زوجة رئيسه.

تبدو في الصورة بكامل أناقتها من البابوج للطربوش ولو أن الممثلات السوريات يتعلمن الأناقة منها؟

أسماء الأسد تنحني لهذا الرجل
أسماء الأسد تنحني لهذا الرجل