انتهت سيدة سوريا الأولى أسماء الأسد على مرض السرطان بعد عام من الألم والسلبيات والتعب، وكان الخبيث رحلة من العمر فازت عليه بدعم زوجها الرئيس السوري بشار الأسد وأولادها وإيمانها وحبّها للحياة.

اقرأ: مشاهد من العلاجات الكيماوية لأسماء الأسد – فيديو

زارت سيدة الياسمين منازل كل من أصيبوا بالحرب وفقدوا جزءًا من أجسادهم، ودخلت إلى بيوتاتهم حافية وبشعر أشقر ولم تمارس سلطتها عليهم، ولم تدخل بتكبّر بل كان حضورها متواضعًا جدًا، واستمعت إلى مطالبهم وأوضاعه.

وقالت: (نادتهم سوريا فمضوا إلى الواجب الأقدس بكل ما يملكون من حب وانتماء يذودون عنها ويبذلون لأجلها أغلى ما يملكون، لتصير جراحهم نياشين فخر وشرف وبطولة لهم ولكل الوطن)

وتابعت: (زرت عددا من الجرحى الأبطال في منازلهم في قرى الناصرية، الرستة، رأس الكتان وأرزونة في ريف طرطوس، وذلك بعد زيارة لوحدة تركيب الأطراف والعلاج الفيزيائي في المشفى العسكري).

أسماء الأسد حافية القدمين
أسماء الأسد حافية القدمين
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة