كلنا يعرف كيف انتهت علاقة الصداقة التي جمعت يومًا الفنانتيْن أنغام وأصالة بعدما تدخّلت أصالة بحياة صديقتها وجعلت من نفسها قاضٍ وأطلقت أحكامها ضد أنغام.

اقرأ: أصالة هل شمتت بطلاق أنغام أم تتحدى طليقها طارق؟ – صورة

ومنذ يومين، التقى خالد الذهبي ابن أصالة بعارف إبن أنغام، في إحدى المناسبات والتقطا صورة سويًا، وسيطرت أجواء الحب والصداقة على لقائهمت، ولم يهتما لمشاكل والدتيهما ولكل الخلافات بينهما.

أصالة أعادت نشر الصورة، وقالت: “صورة حضارية”. ما يعني أن خلافها مع أنغام ليس حضاريًا كما فهم الناس.

اقرأ: أنغام تواصل الاحتفال بابنها – صورة

والبعض اعتقد بأن أصالة تغيظ أنغام بإبنها، لكن ما لا يعرفه الكثيرون بأن عارف عاد ليتواصل مع أمه، وانتهى زمن الخلافات بينهما واجتمعا مجددًا، بعدما تركت من كان سبب خلافاتهما.

لكن ماذا قصدت أصالة بصورة حضارية؟

ونسأل ماذا تعرف عن الحضارة والصداقة، يوم تكلمت سوءً عن أنغام، وتدخلت بحياتها الشخصية وفتحت النار عليها وعلى الإعلام ولم تحترم حريتها الشخصية، وحقها أن تعيش حياتها كما تريد لا كما تفرض عليها أصالة التي أحبت طارق_العريان حين كانت متزوجة من أيمن الذهبي

اقرأ: أصالة نصري أحبت طارق العريان حين كانت متزوجة وهل تعرف الكارما؟

الصورة التي نشرتها أصالة
الصورة التي نشرتها أصالة
Copy URL to clipboard
25 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار