أصالة هربت قبل ساعات رعباً وهنا التفاصيل – خاص

بشكل مفاجئ أعلنت الفنانة السورية أصالة نصري، إلغاء حفلها الغنائي الذي كان من المقرر أن تحييه مساء اليوم الخميس 24 أغسطس/أب، في الساحل الشمالي، وقالت إن أسباب الإلغاء خارجة عن إرادتها.

الفنانة السورية أصالة نصري

علمنا من مصادرنا الخاصة، أن أصالة ألغت حفلها في الساعات الأخيرة قبل موعده، بسبب اقتناعها بكلام بعض المقربين لها، الذين أخبروها أن الحفل سيضعها في مقارنة من حيث عدد الجمهور، مع عمرو دياب الذي سيحيي يوم الجمعة 24 أغسطس، حفلاً آخر في الساحل الشمالي، ووجدت في كلامهم شيئاً من المنطق.

اقتنعت أصالة بنصيحة المقربين لها، واعتبرت أنها نجمة حفلات أوبرا، ومهرجانات عربية كبيرة، ولا يليق بها أن تقدم حفلاً جماهيرياً في الساحل الشمالي، ووجدت أن الحفل سيضعها حتماً في مقارنة مع النجوم المصريين الذين يقدمون حفلات كاملة العدد في الساحل الشمالي.

ورغم أن بطاقات الحفل كانت قد نفذت كلها (Sold Out)، إلا أن مكان الحفل لا يستوعب سوى عدد محدد من الجماهير، لذا ستظل المقارنة قائمة بينها وبين حفل عمرو دياب الذي كان سيقام بعد حفلها بيوم واحد.

الحفل كان سيكون الأول لأصالة نصري في الساحل الشمالي في مصر ومن حقها أن ترتعب وتنسحب. وفي اعتذارها وانسحابها قالت: (لأسباب خارجه عن إرادتنا قرّرنا إلغاء الحفل غداً 23/8/2018.. نيابة عن نفسي وكلّ الأطراف المعنيّه أقدّم اعتذاري، وأرجو أنّ نلتقي في موعد آخر، سنجعل منّه يوماً لا يُنسى، أكرّر اعتذاري وأمنياتي بأنّ نلتقي قريباً).

أصالة كذبت وادعت أن الإلغاء جاء لأسباب خارجة عن إرادتها، وكأنها تلمح أن الإلغاء حدث بسبب تعرضها لمرض مفاجئ مثلاً!

أصالة كان بإمكانها إلغاء الحفل منذ فترة طويلة، وليس قبل موعده بساعات قليلة، لكنها أثبتت أنها تتعامل بطريقة بعيدة كل البعد عن الحرفية والأخلاق المهنية الموجبة لأي فنان.. من سيثق بها بعد الآن؟.

الموسيقار الكبير عمر خيرت الذي يشتهر بتاريخه العريق وبغنائه في أهم المسارح والمهرجانات، أحيا حفلاً في نفس مكان حفل أصالة العام الماضي، ولم يتحجج أو يقارن جمهوره بجمهور عمرو دياب أو غيره!

دينا حسين – القاهرة