منذ 4 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

انشغلت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي بخبر شفاء سيدة سوريا الأولى أسماء الأسد من مرض سرطان الثدي.

اقرأ: أسماء الأسد انتصرت على السرطان وإطلالتها تفاجيء الكل – صورة

مع الإعلان عبر نجوم سوريا عن فرحتهم بمحاربة أسما الأسد على المرض الخبيث وتمنوا لها حياة سعيدة، وصفقوا لها على الإنتصارعلى المرض كما انتصر الرئيس السوري بشار الأسد على الإرهاب.

اقرأ: سلاف فواخرجي ورسالة لأسماء الأسد بعد السرطان – صورة

اقرأ: سوزان نجم الدين لأسماء الأسد: امرأة جبارة – صورة

وفي جولة سريعة على حسابات كل من الفنانييْن السوريين المعارضين للنظام الأسدي، مكسيم خليل وأصالة نصري وجدنا أنهما لم يكتبا أي كلمة لزوجة رئيسهما الذي لا يزال مستمراً في الحكم رغم أنف الحاقدين. وكل ما فعلاه هو أنهما تحدّثا عن مشاريعهما الفنية.

كانا أعلنا عن معارضتهما للنظام السوري بعد بدء الحرب السورية في العام 2011، فهاجرا بلدهما والفرق أن أصالة لم تسكت بل كانت تعبر دائماً عن مواقفها ضد الأسد بينما مكسيم اكتفى بتأييد المعارضة السورية بكل توجهاتها وأهدافها دون أن يُسيء إلى أحد.

كان الأجدر بهما لو تمنيا الخير لسيدة سوريا الأولى، بغض النظر عن مواقفهما المعروفة ضد النظام، لأن عند المرض تسقط كل الخلافات والأحقاد..