قال مسؤولون في الولايات المتحدة الأمريكية، إن امرأة من المنطقة الشمالية، اعترفت باستخدام زجاجة حارقة لإشعال النار في سيارة شرطة في نيويورك، بداخلها أربعة ضباط في احتجاج عنيف على وفاة جورج فلويد في مينيابوليس.

ذكرت التقارير الصحافية أن السيدة تدعى سامانثا شادر وتبلغ من العمر 27 سنة، وتنازلت عن حقها في حضور محامٍ أثناء الاستجواب.

اعترفت شادر بحيازة زجاجة مولوتوف ورميها في سيارة شرطة نيويورك، حسب شهادة خطية لمكتب التحقيقات الفدرالي قدمت يوم السبت في محكمة بروكلين الفيدرالية.

شادر ألقت زجاجة مولوتوف على النافذة الخلفية للشاحنة بينما كانت متوقفة بالقرب من حديقة بروسبكت حوالي الساعة 10:40 مساءً، تمكن الضباط من الخروج من السيارة بسرعة قبل أن تغمرها النيران.

تمكن الضباط من إلقاء القبض على شادر وعضت أحد رجال الشرطة في ساقه أثناء احتجازها، واتهمت سامانثا شادر بأربع تهم بمحاولة قتل ضابط شرطة ، ومحاولة الحرق العمد، والحيازة الإجرامية لسلاح، وتهديد خطير.

Copy URL to clipboard
28 سبتمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد





















شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار