تتواجد النجمة اللبنانية أمل حجازي في دبي مع زوجها وإبنيها وتلتزم كما الكل بالحجر المنزلي وحالة الطواريء التي فرضتها الحكومة الإمارتية، وفي كل يوم وبوقت محدد يخرج كل السكان في الإمارات ويصفقون للطاقم الطبي في المستشفيات التي تعنى بالكورونا.

منذ اليوم الأول الأول للثورة اللبنانية في ١٧ تشرين الأول أعلنت أمل عن امتعاضها من كل الطبقة السياسية الحاكمة ورفعت صوتها عاليًا مطالبة برحيلها وبإستعادة الأموال المسروقة، ولم تيأس يومًا رغم كل الأوضاع الصعبة التي مرت على لبنان.

أمل حجازي: “تفو عليكن” – صورة

ومع إنتشار فيروس كورونا في كل العالم، بدت أمل فاقدة للأمل ومستسلمة حين قالت:

“غزونا الفضاء فلم يعد يتسع الكون لأحلامنا وأتى هذا الكائن المجهري فأعادنا إلى الكهف.. من يخرج بسلام فليتعلم الدرس”

أمل كتبت وكأن العالم كله سيموت، ولن يبقى سوى البعض ممن سيعيشون بسلام بعد انتهاء كورونا، لا نلوم أمل الأم الخائفة على ابنيْها من هذه التجربة الكونية الصعبة..

كل ما نعيشه سيمر وسنكون بأمان جميعنا إن التزمنا الحجر المنزلي وتوصيات منظمة الصحة العالمية منعًا لتفشي كورونا أكثر بيننا.

Copy URL to clipboard
2 ديسمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار