إنها الثائرة ضد كل الطبقة السياسية الحاكمة، إنها النجمة التي وضعت نجوميتها جانبًا ونزلت مع الثوار في بداية الإنتفاضة في 17 تشرين الأول – أكتوبر، أمل حجازي رفعت صوتها عاليًا ضد كل الطبقة السياسية الحاكمة وقالت “كلن يعني كلن” وانتقدت الكل دون أي استثناء.

اقرأ: أمل حجازي: العهد القوي عهد الانتحار!

وقبل نهاية العام 2019 سافرت مع ابنيْها إلى دبي، لتمضي بعض الوقت مع زوجها مصمم المجوهرات محمد البسام الذي يعيش بعيدًا عن وطنه ليؤمن حياة رفاهية لعائلته، لأنه يعلم أن وجوده في لبنان لن يفيده في ظل الإحتلال الداخلي من الزعماء السياسيين منذ أكثر من 30 عامًا.

نشرت أمل صور مع زوجها، وظهرت تركب الدراجة الهوائية إلى جانبه، وأمضت عدّة أيام بفرح وبراحة بال، وقالت: “إن قمة السعادة في بساطة العيش”

أمل حجازي مع زوجها
أمل حجازي مع زوجها
Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار