أمل حجازي بحجابها حققت انجازاً كبيراً – بالوثائق

رقّت عيناي شوقاً

مبارك علينا و عليكم ولادة سيد الخلق النبي محمد (ص)" رقّت عيناي شوقاً "أمل حجازي والفنان الحساس حسام الصعبي – Houssam Saabi

Posted by Amal Hijazi on Wednesday, November 29, 2017

مساء البارحة الأربعاء، نشرت النجمة اللبنانية أمل حجازي أنشودتها الدينية الأولى، واختارت أن تنشرها عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الذي يُصادف اليوم الخميس 30-12-2017.

لكن الأنشودة الدينية (رقّت عيناي شوقاً) للرسول محمد (صلعم) لم تمرّ مرور الكرام، حيث حققت رقماً قياسياً كبيراً بعدد الـ Share الذي تخطى الـ 55 ألف بالإضافة إلى أكثر من 51 ألف Like خلال ساعتين فقط من طرحها البارحة على الـ Facebook (كما ترون في الصورة الوثيقة أدناه).

هذا ما حققته الأنشودة الدينية لأمل حجازي في الساعات الأولى
هذا ما حققته الأنشودة الدينية لأمل حجازي في الساعات الأولى

أما اليوم وحتى كتابة هذا المقال فإن نجاح الأنشودة لم يتوّقف أبداً، بل زاد وتضاعف وأصبح عدد الـ Share أكثر من 110 ألف وأكثر من 94 ألف علامة إعجاب، وهذه الأرقام حتماً ستتغيّر مع الساعات المقبلة وربما تصل إلى أكثر من نصف مليون Share، ووصل عدد الـ Viewers لأكثر من 3 مليون.

أمل حجازي تحقق انجازاً جديداً والـ Share حقق أكثر من 100 ألف
أمل حجازي تحقق انجازاً جديداً والـ Share حقق أكثر من 100 ألف

في أيلول – سبتمبر – 2017 الماضي أعلنت النجمة اللبنانية أمل حجازي خبراً مفاجئاً لجمهورها مفاده أنها قرّرت ارتداء الحجاب ولا عودة عن قرارها وأكّدت في الوقت نفسه أنها لن تعتزل الغناء أبداً، وكانت أمل أول نجمة لبنانية ترتدي الزي الإسلامي كما بعض النجمات في مصر مثل سهير رمزي وحنان الترك وعبلة كامل وصابرين وغيرهن.

أمل وبعد ارتدائها للحجاب، بدأت بتحقيق انتصارات كبيرة لم تعهدها من قبل، وكانت أيضاً أمل فضحت كل النجمات العربيات والأجنبيات بعد أن أعلنت عبر بوست على الفايسبوك بأنها قررت ارتداء الحجاب، ونال ذلك البوست أنذاك أكثر من 3 آلاف Share وهذا الرقم لم تحققه أي نجمة في العالم.

أمل حجازي بحجابها وأنشودتها الدينية حققت انجازاً كبيراً
النجمة اللبنانية أمل حجازي

أمل ورغم النجومية الكبيرة التي وصلت إليها قبل زواجها واتجاهها إلى الإهتمامات العائلية ورغم جمال صوتها وإحساسها، إلا أننا لم نسمع صوتها يوماً بهذا النقاء والجمال والشياكة كما سمعناه اليوم وهي تؤدي الأنشودة الدينية. أمل غنّت من صميم قلبها إلى الله ومحمد، فناجت ربّها وأشعت جمالاً وأناقة وحضوراً ولفتت أنظار الملايين من العالم وفي مختلف المناطق العربية وطبعاً بعض الدول الأجنبية التي تعتني بالأناشيد الدينية وتسمعها.

أمل حققت إنجازاً جديداً وكبيراً عندما قرّرت أن تؤدي الأنشودة الدينية تحديداً في هذا التوقيت، أي في ليلة ويوم المولد النبوي الشرف، لكنّها ذكية، وهي أول نجمة عربية مهمّة تغني أناشيد دينية ويصفّق لها الملايين. وللأمانة فأنا لا أنتمي إلى الطائفة الإسلامية ولم أسمع الأناشيد الدينية من قبل، لكن إحساس أمل بما قدّمته البارحة أدمعني فسمعتها لأكثر من 3 مرات وأنا أتأمل بصوتها وبحبّها الكبير للرب وللرسول محمد الذي ظهر واضحاً من خلال احساسها.

سارة العسراوي – بيروت