أمل حجازي تتهم نضال الاحمدية وعادل كرم وتدافع عن أحلام

الاعلامي باسل محرز
الاعلامي باسل محرز

في تصريح صادم للفنانة أمل حجازي أدلت به لبرنامج (المختار) الذي يقدمه الزميل باسل محرز عبر إذاعة (المدينة اف ام) في دمشق قالت فيه أنها انتهت من تصوير كليب لأغنيتها الجديدة (كذاب) مع المخرج سعيد الماروق، وتوقعت أن يكون الكليب جاهزاً للعرض خلال الأيام القادمة، معتبرة أنها سعيدة بالأصداء التي تلقتها عن الأغنية التي أعادتها إلى اللون الرومانسي الذي تميزت به. وبينت أمل من خلال تصريحاتها أنها لن تبتعد عن الفن مجدداً بعدما أخرتها ظروف الإنتاج سابقاً.
كما أعلنت حجازي أنها ليست راضية عن الردود التي وُجهت للفنانة أحلام من اللبنانيين في بعض البرامج معتبرة أنه كانت هناك مبالغة في طريقة الرد ولكنها في الوقت نفسه بررت بأن ذلك قد يكون بسبب غيرة اللبنانيين على بلدهم وألمهم من كلام أحلام.

النجمة اللبنانية أمل حجازي
النجمة اللبنانية أمل حجازي

وقالت: إنها ترفض الكلام الذي قالته أحلام ولكن ظهورها الأخير (أي ظهور أحلام) وتبريرها بأن الشتائم التي وجهتها كان المقصود بها أشخاصاً معينين (أي نضال الاحمدية وعادل كرم) يُعتبر نوعاً من الاعتذار. وأضافت منبهةً ناصحةً من دافعوا عن لبنان ومن طالبوا بمنع أحلام من دخول لبنان قائلة لهم ولكل الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي من اللبنانيين:

– هذا ما يدفع الجميع لأن يكون منتبهاً لكلامه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأضافت:

عادل كرم والمخرج ناصر فقيه وجزء من فريق العمل
عادل كرم والمخرج ناصر فقيه وجزء من فريق العمل

– “أقراً كل جملة قبل أن أنشرها أكثر من مرة حتى لاتفهم أي كلمة بشكل خاطىء”
وفي ختام نصائحها وتهليلها لأحلام وتجريم نضال الاحمدية وعادل كرم تمنت حجازي عودة السلام لسوريا التي اشتاقت لها موضحةً أن الشعب السوري له مكانة خاصة في قلبها وأنها تتمنى أن تغني في سوريا قريباً .

الهاشتاغ الذي دششنته الاحمدية بعد 12 ساعة من شتائم أحلام للشعب اللبناني ووصفهم ببياعي الفلافل والشحاذين
الهاشتاغ الذي دششنته الاحمدية بعد 12 ساعة من شتائم أحلام للشعب اللبناني ووصفهم ببياعي الفلافل والشحاذين

من حق أمل أن تخاصم شخصيتين لبنانيتين لصالح صديقتها أحلام هذا لو كان ما صرحت به صحيحاً وغير موارب للحقيقة.

لكن أن تظلم الاحمدية وكرم وأن تشد على يد الظالمة وأعوانها وأن تشارك في التصفيق للظلم والافتراء فهذا ليس من شيم فنانة ما اعتدت في حياتها على أحد.. ماذا يحدث في الدنيا وكيف يصبح الجزار ضحية والضحية مجرماً.. كله برسم أمل.

الهاشتاغ الذي دشنته الزميلة نضال الاحمدية احتل المرتبة الاولى في الامارات أيضاً وامل حجازي تدافع عن أحلام
الهاشتاغ الذي دشنته الزميلة نضال الاحمدية احتل المرتبة الاولى في الامارات أيضاً وامل حجازي تدافع عن أحلام

وفي الواقع الذي تجاهلته أمل أن أحلام شتمت أهل الشيعة في لبنان ثم المسيحيين ثم الشعب اللبناني كله لمرات واصفة إياه ببياع الفلافل ومن ثم في تغريدة ثانية وصفت الشعب اللبناني بالمتسولين “الشحاذين” وبعد 12 ساعة من اعتداءاتها وبطلب من الناشطين دخلت الزميلة الاحمدية ودشنت الهاشتاغ الذي احتل المرتبة الاولى في عدد من الدول ومنها لبنان والامارات.

والحقيقة لم تكن شتائم أحلام موجهة لا لعادل كرم ولا لنضال الاحمدية بل لكل الشعب اللبناني الذي وضعها في مكانتها الحقيقية ما جعل أحلام في زاوية قزمة فخرجت بعد يومين تراوغ مع من دفعت لهم لتدعي كذباً وزوراً أنها قصدت الاحمدية وكرم لكن الشعب اللبناني لم يصدقها وأكمل حملته ضدها مهدداً إياها متوعداً ولا يزال يكمل حملته لأنها لم تتأدب بعد.

#أمل_حجازي للمختار : أتمنى الغناء في #سورية قريباً وهذا موقفي من #أحلام=================================كشفت النجمة اللبنانية أمل حجازي في مداخلتها عبر برنامج #المختار عبر #المدينة_اف_ام أنها انتهت من تصوير كليب لأغنيتها الجديدة ” كذاب ” مع المخرج سعيد الماروق , وتوقعت أن يكون الكليب جاهزاً للعرض خلال الأيام القادمة كما اوضحت حجازي أنها ليست راضية عن الردود التي وجهت للفنانة الإماراتية أحلام ولكنها بنفس الوقت بررت بأن ذلك قد يكون بسبب غيرة اللبنانيين على بلدهم وأن ظهور أحلام الأخير وتبريرها بأن المقصود من كلامها كان أشخاصاً معينين يعتبر نوعاً من الاعتذار ,وفي الختام تمنت حجازي عودة السلام لسورية التي اشتاقت لها معلنةً أن الشعب السوري له مكانة خاصة في قلبها وأنها تتمنى أن تغني في سورية قريباً .

Posted by ‎المختار‎ on Monday, April 4, 2016