أمل حجازي وروتانا أقفلا ملفات القضاء وتصالحا – خاص

خلاف كبير وقع بين النجمة اللبنانية أمل حجازي وشركة روتانا وبدأت المعركة بينهما بعد أن وصف المسؤولون في الشركة أمل بالكسولة. ووصلت المشكلة بين الطرفين إلى المحاكم بعد أن رفعت أمل دعوى ضد الشركة بغية تحصيل حقها حيث أن روتانا لم تنتج أي عمل لأمل منذ العام 2010.

المطربة اللبنانية أمل حجازي
المطربة اللبنانية أمل حجازي

واليوم، وصلتنا معلومات مؤكدة بأن تسوية وقعت بين الطرفين لإنهاء الملف القضائي بينهما دون أن يفوز طرف على آخر وأن هناك جهة تدخلت بين أمل وروتانا لتقريب وجهات النظر وإعادة المياه إلى مجاريها.

المعلومات التي وصلتنا صحيحة لهذا يعني أن أمل ليست كسولة بل تحب عملها كثيراً وبأن شركة روتانا التي يرأسها السيد سالم الهندي لا يكمنها الإستغناء عن أمل التي حققت نجاحات كبيرة ولا تزال وحتماً ستبدأ روتانا بالإنتاج قريباً لأمل حجازي. مبروك الصلح..