القيادة المركزية التابعة لقيادة وزارة الدفاع الأمريكية US Central Command أعلنت رسمياً أنها تدفع مكافئة تصل إلى 10 مليون دولار لمن يقدم معلومات عن الإرهابي أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة في سوريا..

(أبو محمد جولاني) اسمه الحقيقي (أسامة العبسي الواحدي) مواليد 1981 من دير الزور.

التحق الجولاني بكلية الطب في جامعة دمشق لسنتين قبل أن يسافر إلى العراق لينضم إلى فرع تنظيم القاعدة بعد الغزو الأمريكي العام 2003، وعمل تحت قيادة زعيمه القتيل (أبو مصعب الزرقاوي) ويعلن أنه لا يزال يبايع زعيم القاعدة أيمن الظواهري، ويعمل وفق توجيهاته وإرشاداته.

ترقى بسرعة في صفوف التنظيم حتى أصبح من الدائرة المقربة من الزرقاوي، وبعد اغتياله بغارة أمريكية العام 2006 وخرج الجولاني من العراق إلى لبنان، حيث يُعتقد أنه أشرف على تدريب جند الشام المرتبط بتنظيم القاعدة.

من لبنان عاد إلى العراق، فاعتقله الأمريكيون، وأودعوه سجن بوكا، ثم أطلقوا سراحه في العام 2008، ليستأنف نشاطه العسكري مع ما كان يسمى الدولة الإسلامية في العراق التي تأسست في تشرين الأول/ أكتوبر 2006 بقيادة أبو بكر البغدادي، وسرعان ما أصبح رئيساً لعملياتها في محافظة الموصل.

عاد الجولاني إلى سوريا في آب/ أغسطس 2011 مع اندلاع الاحتجاجات ضد نظام بشار الأسد، مبتعَثاً من تنظيم القاعدة لتأسيس فرع له في البلاد يمكّنه من المشاركة في القتال ضد الأسد.

وفي 24 كانون الثاني/ يناير 2012، أصدر الجولاني بياناً أعلن فيه تشكيل جبهة النصرة لأهل الشام، واتخذ من منطقة الشحيل منطلقاً لعمل هذه الجبهة، كما دعا في بيانه السوريين إلى الجهاد وحمل السلاح لإسقاط النظام، وصار من يومها يدعى في أدبيات الجبهة المسؤول العام لجبهة النصرة.

وفي ثاني مقابلة إعلامية له خص بها قناة الجزيرة في 19 ديسمبر/كانون الأول 2013، كشف عن تلقيه إرشادات من الظواهري “تؤكد أن مهمتنا هي إسقاط النظام السوري وحلفائه مثل حزب الله، ثم التفاهم مع الشركاء لإقامة حكم إسلامي راشد. ولن نستخدم الشام قاعدة لاستهداف أميركا وأوروبا لكي لا نشوش على المعركة الموجودة. أما إيران فسنكتفي بقطع أيديها في المنطقة وإذا لم يكفِ هذا فسننقل المعركة لداخلهاـ وفق ماقاله.

Copy URL to clipboard
12 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار