لا تتوقف السورية أنجي خوري عن نشر الفيديوهات الإباحية والصور الرخيصة والتي تظهرها جسدًا مباحًا للجميع، ولا تحاول تغيير صورتها أمام المتابعين، لأنها تحب إثارة التفاعل وتقدّم كل شيء من أجل أن يتداولوا اسمها حتى لو استغنت عن مبادئها وشرفها.

تقيم أنجي في منزلها في سوريا، وتلتزم الحجر المنزلي، ويبدو أنها لم تتعلم من فيروس كورونا، وتعيد حساباتها كون حياة أي إنسان أصبحت مهددة بالخطر.

نشرت فيديو ظهرت ترقص به وتستعرض جسدها وتفتعل الإيحاءات الجنسية الرخيصة، وارتدت مايوه للسباحة، أظهر جسدها من الأسفل.

السورية تبدو وأنها اشتاقت لأن يتحدث الناس عنها، وتدرك جيدًا أنها لا يتابعها سوى من يشبهها أو المكبوتين جنسيًا.

كانت أنجي طُردت من منزل عشيقها من الشخصيات المهمة في سوريا بعدما عاشا مساكنة لفترة قصيرة، لأنها تمادت وأصبحت تشتم أمه.

إقرأ: شخصية سورية مهمة طردت أنجي خوري وهددتها

Copy URL to clipboard
15 يناير 2021
18:50
وزارة الصحة اللبنانية: 6154 اصابة كورونا جديدة و44 حالة وفاة
17:35
كرمى خياط: الصحافي رضوان مرتضى موجود داخل المؤسسة ولسنا خائفين لأننا لم نرتكب أي جريمة وما حصل أمام المبنى هو الجريمة
17:35
قوة من الجيش اللبناني تطوق مبنى الجديد وتقوم بتفتيش كل من يدخل ويخرج من المبنى
13:01
جيش العدو يفرج عن الراعي اللبناني حسن زهرة الذي اختطفه من خراج كفرشوبا قبل أيام ويسلمه للجيش اللبناني عبر معبر رأس الناقورة
14 يناير 2021
20:32
ارتفاع صادم بعدد الوفيات والاصابات بكورونا في لبنان
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار