إذلال رانيا يوسف من رجال الفستان- فيديو

رانيا يوسف تتراجع وتعتذر

كلهم رجال الفستان.

وهم يقررون ماذا نلبس، وكيف نأكل، ونتنفس، وننام، ونمشي، وكيف نعبر الطريق، وكيف نتزوج ونحب ونتحدث، وهم من يلوون رؤوسنا، ويهدرون دمنا، ويذبحون أعناقنا، إن لم نتمم شروطهم.

لعن الله كل رجل عربي خسيس أذل رانيا يوسف، ويذل امرأة مهما أخطأت..

ملعونون أنتم يا بلا شرف، يا رجال الفستان، (التنورة كثيرة عليكم) لكنها تليق بكم، وسيأتي يومٌ قريبٌ تركعون فيه تحت سلطة المرأة التي تنكلون بها وتهينونها وتجبرونها على البكاء وتوسل رضاكم.

قهر المرأة العربية – رانيا يوسف

مشهد مؤلم وحزين ومذلّ!أن تنتهك علناً حرية إمرأة في التصرف بجسدها، أن تجبر ضمناً على الإعتذار، أن تتصرف حفنة مقرفة من "رجوليات فارغة" بمنطق القوامة على المرأة وعلى حقها في التصرف بجسمها، أن يتوسط مذيع مسخ، ذكر أيضاً، لها لكي يتم الصفح… أن تذل أمام ملايين المشاهدين.في الحقيقة، إن التراجع عن الدعوى هو هروب من ورطة إعلامية عالمية كانت ستظهر النظام المصري بوضعية حرجة، وليس رأفة برانيا يوسف ولا تسامحاً معها…كل التضامن مع رانيا ومع حريتها. النظام الأبوي مذل. #النظام_الأبوي_قاتل قاتل قاتل.

Posted by ‎Maher Abou Shackra – ماهر أبو شقرا‎ on Wednesday, December 5, 2018