إعلامي إسرائيلي يحب شمس وقبلة أحلام أدخلته المستشفى

نشر ‏الإعلامي الإسرائيلي والباحث في مركز بيغين سادات، أيدي كوهين، تغريدة ليس لها أي علاقة بعمله حيث كتب قائلاً (قبلة أم فاهد أحلام أصابتك بسوء الطالع يابو مازن لأنه دخلت المستشفى على اثرها مباشرة. لو أنها شمس بدل أحلام كان هلا حاضرين فرحك ع الخليلية الثانية.) وأرفقها بصورة لأحلام وهي تقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس على جبينه وصورة أخرى له وهو في المستشفى.

هذا الإعلامي معروف بحبه لنشر الفتن والشائعات وإثارة البلبلات لكن أحلام والفنانة المثقفة شمس لم تردا عليه ولم تعطيانه الشرف الذي كان يتمناه لأنهما حتى وإن كانتا لا تطيقان بعضهما لكنهما حتما وحين يتعلق الأمر بحثالة إسرائيلي فلن تعطيانه فرصة للشماتة فيهما.

سليمان برناوي – الجزائر