نعت النجمة المصرية القديرة إلهام شاهين الرئيس المصري السابق الراحل حسني مبارك، والذي توفى صباح أمس عن عمر يناهز الـ ٩١ عامًا.

اعتذرت له عن كل ما بدر من بعض المعارضين له، والإهانات التي تعرض لها في المرحلة الأخيرة من حكمه وحتى اندلاع ثورة ٢٥ يناير.

إقرأ: إلهام شاهين تعتذر لحسني مبارك

إلهام من القلائل بين فناني مصر الذين ظلوا ثابتين على مواقفهم السياسية ولم يبدلوا قناعاتهم حسب المناخ السياسي، فأيدت حسني مبارك أثناء ثورة ٢٥ يناير ما عرضها لهجوم كبير من الثوار والمعارضين لنظامه، لكنها لم تأبه وقالت كلّ ما شعرت به نحو رئيسها السابق.

الفنانة المصرية القديرة تعرضت لسيل من الشتائم لأنها دافعت عن مبارك عدة مرات وكانت تعارض محاكمته وسجنه، وعارضت نظام محمد مرسي بعده المتزمت والذي كاد يعيد مصر إلى العصر الحجري لولا الثورة الثانية والتي صححت المسار واندلعت في ٣٠ يونيو، وأدت لوصول قائد الجيش عبد الفتاح السيسي إلى الحكم.

إلهام على عكس غالبية الفنانين لم تغير مواقفها، فكنا نرى الذين يؤيدون مبارك قبل الثورة كيف بدلوا آراءهم وأصبحوا ضده، ثم عادوا ليبكوه أمس عبر (السوشيال ميديا).

لا يمكنك إلا أن تحترم ثبات هذه السيدة التي واجهت حروبًا دنيئة من المتزمتين والمتطرفين ولم تضعف أو تجامل بل تشبثت بقناعاتها.

إلهام يمكننا أن نصدقها ترثي الراحل، لأنها أحبته بصدق بصرف النظر إن كان ظالمًا أو بريئًا، ولم تتزلف.

Copy URL to clipboard
9 مايو 2021
16:16
عودة العتمة إلى لبنان؟!
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار