حلت الفنانة اللبنانية إليسا، ضيفةً على برنامج (أغاني من حياتي)، وتحدثت عن والدها الراحل زكريا خوري، وعبرت عن اشتياقها الكبير له.

إقرأ: إليسا: الساكت عن الحق شيطان أخرس!

لم تتمالك ملكة الإحساس دموعها خلال حديثها عن والدها وقالت باكية: (عندما يموت شخص عزيز على قلوبنا نحزن، وبعد مرور الوقت يزداد الحزن لأن اشتياقك يزيد للراحل، ورغم استماعي لـ(قهوة الماضي) جاء بعد سنوات من موت والدي، لكني شعرت أن وفاته كانت يومها، وفكرت فيه كثيرا وقدمتها، وولا مرة سمعتها أو غنيتها ولم أفكر فيه وأشعر أني أغنيها له).

إليسا لا تزال تتذكر والدها وتحزن على وفاته وكأنها حدثت أمس، وهذا لأن علاقتها به لم تكن علاقة عادية بل كانت شديدة التعلق به.

اقرأ: اليسا: “كتّر خير الله ما عندي ولاد وتليق بها الأمومة

وهنا نذكر تفاصيل عن علاقة إليسا بوالدها:

توفي والدها الشاعر ومدرس اللغة العربية زكريا خوري، عام ٢٠٠٤، جراء مرض السرطان، وكانت شديدة التعلق به وتأثرت كثيرا بهذا الحدث المؤسف.

ارتبطت الفنانة اللبنانية إليسا، بوالدها الراحل زكريا خوري، ارتباطا قويا، جعلها تشعر بالانكسار في حياتها عقب رحيله عن دنيانا في بداية عام 2004، فهو الرجل الذى دافع بكل قوة عنها، ومنحها حريتها في وقت عصيب على الدولة اللبنانية.

إليسا دوما ما تذكر والدها في كافة مقابلتها ولقاءاتها الصحفية أو التلفزيونية، وتؤكد على أن شخصيتها التي يراها الناس الآن هي نتيجة تعاملها وحبها لوالدها الذى أنبت فيها كل الصفات الخيرية والطيبة على حد وصفها.

تعلق إليسا بزكريا خوري، استمر حتى بعد رحيله بـ16 عاما، فهي دوما ما تغني له في أغنياته حتى لو لم تذكره بشكل صريح، فأغلبية أغنيات الحب والكرامة التي اكتسبتها في الحياة كانت تهديها لوالدها، بل إنها غنت له ووصفته 3 مرات في أعمالها من بينهم أغنيتها الجديدة “صاحبة رأي”.

Copy URL to clipboard
17 مايو 2022
14:03
التعداد الرسمي للأحزاب والشخصيات بحسب وزارة الداخلية والبلديات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار