إليسا هذا ليس صوتها وتريده مثل يارا ومحاميها يرد – بالفيديو

بطريقة غير منطقية وفيها الكثير من الكيد والحقد، رد فارس اسكندر، يؤكد أن أغنية (عبالي حبيبي) ليست بصوتها، وقال ما لا يصدق طبعاً. والمؤسف أن هشام حداد لم يقل أن فارس ينتقم من إليسا بهذه الطريقة، وأن كلامه غير صحيح. ما جعل البعض يرسل لنا مثل هذه الفيديوهات ويسألنا: هل صحيح أنهم يستعينون بصوت لإليسا؟

الناس تصدق وما يُنشر على النت يبقى ودائماً هناك جيل جديد ينشأ ويراقب ولا يكون قد تلقى الخبر هذا بدا واضحاً لي لأن الحكاية عمرها 4 سنوات حين أطل فارس اسكندر مع هشام في شهر 2- 2014 أعتقد وانتقم منها لأنه يؤيد حزب الله.

وكان ايلي باسيل اتهم اليسا بأنها لا تعاني من السرطان وأن ما اعلنته كان من أجل الاستثمار والترويج لألبومها الجديد.

ايلي حشاش – بيروت

وهكذا تأتي ردود محامي إليسا (الناشط السياسي والساخر الأاكبر على السوشيال ميديا الذي نسميه بمحامي إليسا بيار حشاش):

الى الأير أيلي باسيل (لي عندو آذان حساسة ما يفتح الفيديو)

Posted by Pierre Al Hachach on Sunday, August 12, 2018