إليسا وبطولة غير متوقعة إطلاقاً

فوجئت وأنا أسمع فحوى الفيديو كليب الذي صورته إليسا والذي قد يخرج إلى الضوء مع حفلها الذي ستحييه في مهرجانات (أعياد بيروت) في 10 أوت – آب.

أعرف أن إليسا شجاعة كثيراً، لكن ليس بالحجم الذي فاجأتني به وليس بالحجم الذي ستقدمه في الكليب.

اليسا لا تغير موديل شعرها وحسب
اليسا لا تغير موديل شعرها وحسب

لا إضافة في هذا الخبر السريع، إلا أن هذه الـ إليسا، جديدة كثيراً على هيأة الوسط الفني العربي. هي أقرب إلى صدق الأجانب الذين يفهمون بأن الحياة وقفة، وأن الفن رسالة، وأن الفنان قائدٌ يجب أن يُحسن وظيفته، لا أن يجيّر عشاقه لخدمته، بل عليه أن يكون خير خادم يضيء الطريق وينظف القلوب. الفنان مثل رئيس بلاد، إن لم يُضف إلى شعبهِ خلال مدة حكمهِ، فيطويه التاريخ ويرميه في القُمامه وكأنه ما كان ولا اعتلى سدة رئاسة.

اليسا
اليسا

وإليسا لا تغير فستانها وموديل شعرها وأَكسسواراتها وماكياجها وحسب، بل تغير في كيف ستطل وما المفيد والممتع معاً. أسميها بطلة.

اليسا لا تغير فساتينها فقط
اليسا لا تغير فساتينها فقط

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh