حزن شديد تعيشه الفنانة اللبنانية إليسا، بسبب الأحداث التي يمر بها وطنها لبنان، وهو ما عبرت عنه عبر صفحتها على السوشيال ميديا.

كتبت إليسا عبر صفحتها: “أنا كتير زعلانة ومش بايدي، زعلانة عا بلدي، زعلانة عا المرضى ياللي مش قادرين يتطببوا، زعلانة عا الناس ياللي ما معا تاكل وما عنده كهربا وما معا تعبي بنزين”.

تابعت قائلة: “يلعن الساعة اللي شفنا وجوهكم كلكم، رح نموت وبعدنا عم نشوف نفس الوجوة كل يوم وأكتر شي يلعن الساعة اللي رجع فيا ميشال عون عا لبنان”.

إليسا من أوائل الفنانين اللبنانيين الذين ثاروا ضد الحكام الفاسدين.

إقرأ: إليسا لماذا يهاجمها جمهور السلطة؟

شاركت بثورة 17 تشرين الأول عام 2019، وتخلّت عن انتمائها السياسي السابق لحزب القوات اللبنانية.

تكتب يوميًا ضد كلّ من أذلونا وسرقونا وأفسدوا في بلدنا، ما يجعلها تستحق وبجدارة لقب فنانة الشعب.

لا تهمها مئات التعليقات التي تصلها من مناصري أحزاب السلطة، مغسولي الأدمغة، الخانعين أمام زعمائهم.

أطلقت ألبومها (صاحبة رأي) قبل أيام من تفجير 4 آب، ولم تروّج له احترامًا لمشاعر أهالي الشهداء، رغم أنّه تضمّن سلسلة من أجمل اختياراتها الفنية.

إقرأ: نظرة على ألبوم إليسا: بين داليدا وجرأة المواضيع والعودة للبدايات!

Copy URL to clipboard
20 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار