قرر المخرج طارق العريان إنهاء علاقته الزوجية مع أصالة وليس العكس كما أوهمت أصالة الكل، وسارعت لتعلن طلاقها منه قبل أن يقدم على الخطوة بنفسه.

اقرأ: اصالة تعلن طلاقها بشكل رسمي

ملّ طارق من تصرفاتها ومزاجيتها، فهجرها بحثًا عن حب جديد واختار نسرين طافش وغيرها وذهبا إلى لندن.

اقرأ: طارق العريان سافر إلى لندن مع نسرين طافش وجنت أصالة

أصالة تعيش حزنًا كبيرًا بعد فراقه، وآلامها لا تفارقها وتتذكره كلما غنّت، كيف لا وكان حب حياتها، وتركت زوجها الأول أيمن الذهبي لتعشقه.

الغريب أن شام الذهبي التي تعيش مع أمها في كل لحظة وتعرف كل أوجاعها وما عانته مع طارق، لا تزال تتابعه على الإنستغرام حتى اللحظة، وكأنه لم يخن أمها مع أخرى، وكأنه لم يهجرها.

أصالة حرقت قلب زوجها فحرق قلبَها طارق وحكايات القمار والخيانات؟ فيديو

وهذا ما يدل على أن علاقتها بأمها كانت ولا تزال غير مستقرة، رغم أنهما تحاولان دائمًا اعطاء صورة جميلة عن علاقتها القوية سويًا وبأنهما لا تبتعدان عن بعضهما.

لكن هل من الممكن لإبنة شاهدت أمها منهارة وتفضل الخائن عليها؟ أو تجعله متساويًا مع والدتها؟

شام لا تزال تتابع طارق
Copy URL to clipboard
12 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار