تصطحب النجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم ابنها “جيوفاني” إلى موقع تصوير مسلسلها الجديد “صالون زهرة”، الذي تواصل تصوير مشاهدها فيه.

نادين نشرت صورة لجيوفاني من موقع التصوير، ظهر فيها يتقمص شخصية مخرج العمل، ويضع السماعات على أذنيه ويشاهد عبر الشاشة الصغيرة تمثيل والدته.

علقت نادين_نجيم على الصور قائلة:

(بس شوف خدوده اسم الله يخز العين بصير بضحك طالعين لبرا من السماعات بس كيف شفتولي هل مخرج الصغير؟ يؤبرني انا).

نادين متعلقة جدًا بابنيْها ولم تتخلَ عنهما بعد طلاقها من زوجها الذي تحوّل لصديقٍ وظلا يحترمان بعضهما بعد الانفصال.

اقرأ: الميادين: (خمسة ونص) حقق قفزة نوعية ونادين نجيم ظاهرة – فيديو

ورغم انشغالاتها الكثيرة، تجد دائمًا الوقت الكافي لإبنيْها، ولا تنشر صورهما كثيرًا وإن فعلت فلا تكشف عن وجههما لأنها تخاف عليهما من سلبيات السوشيال ميديا، وتريدهما أن يعيشا حياتهما بعيدًا عن الضوضاء والكاميرات.

نادين تعلم جيداً كيف توازن بين حياتها العملية والأسرية، وهنا نوضح للسيدات بعض الخطوات التي تحققن بها التوازن بين البيت والعمل:

1- تخلصي من الإحساس بالذنب: في حالة وجودك في العمل، لا تحاولي التفكير نهائيًا بأنك “نبذتِ” طفلك للذهاب إلى عملك، بل اجعلي أفكارك تسير في طريق أكثر إيجابية، وركزي على التفكير بقيمتك في محل عملك، وقيمة ما تقومين به خلال وجودك فيه. واعلمي أن هناك الكثير من الأمهات سبقنك في الموازنة بين النجاح في العمل والاهتمام بالأسرة، وأن ذلك يكمن أساسًا في تحديد أولوياتك، مع احتمالية اختلاف هذه الأولويات في مراحل الحياة المختلفة. تذكري دائمًا أنكِ لست المسؤولة وحدك عن تحمّل مسؤوليات الأسرة، وإنما لزوجك دور أساسي وفعال، ومشاركته معك في رعاية الأسرة أمر أساسي حتى ولو لم تكوني تعملين.

2- ابحثي عن حضانة “لائقة” لرعاية طفلك: اسألي صديقاتك وجيرانك وزميلاتك في العمل، واذهبي بنفسك وقابلي المسؤولين عن الحضانة، وضعي في اعتبارك وجوب توافر شروط معينة تلائم متطلباتك، وابحثي دائمًا عن حضانة توفر لكِ ساعات استضافة إضافية، وأن يكون عدد الأطفال قليل لكل معلمة، وأن يتوافر فيها ملاعب مفتوحة وعمالة محترفة لرعاية الأطفال.

3- اجعلى فترة الصباح ممتعة: جهزي احتياجاتك اليومية من الليلة السابقة، مثل وجبات الأطفال وملابس الأولاد وملابسك، واختيار وجبة الإفطار للصباح وتحضير الحقائب المدرسية أو الخاصة بالحضانة، ورتبيها بجوار باب المنزل. اقتسمي مع زوجك بعض المهام المحددة، مثل: مساعدة الأطفال على ارتداء ملابسهم، أو توصيل الأطفال والعودة بهم إلى المنزل، أو شراء احتياجات المنزل من البقالة أو الفاكهة والخضروات. كل هذه الترتيبات ستساعدك على تناول إفطار هادئ مع عائلتك قبل الخروج صباحًا. اقرئي أيضًا: للأم العاملة.

4- نظمي واجباتك العائلية على التقويم المعلّق “النتيجة”: رتبي أولوياتك العائلية على تقويم الأيام، مثل المناسبات المدرسية ومواعيد استحقاق الفواتيرالمختلفة والمناسبات العائلية وغيرها. ويمكنكِ تخصيص ربع ساعة من وقتك في عطلة نهاية الأسبوع للقيام بهذه المهمة، لأن تنظيم هذه الواجبات يعطيك راحة تماثل راحتك في الجلوس ببيت نظيف ومنظم.

5- أحسني التواصل مع مديرك في العمل: يمكنكِ دائمًا التفاوض من أجل حصولك على ظروف ملائمة في العمل، من حيث مواعيد الحضور والانصراف، وأيضًا مواعيد تسليم العمل المطلوب، ويمكن أن تكون هذه المفاوضات جزءًا من اتفاقك على العمل منذ البداية. جهزي دائمًا حلولًا بديلة للحالات الطارئة، واستغلي خبرات الآخرين للحصول على أكبر قدر من التسهيلات المتاحة في مكان عملك. أما في حالة إجازات الوضع، تأكدي دائمًا من الفترة المتاحة لكِ كإجازة مدفوعة الأجر، وكذلك إمكانية تمديدها كإجازة بلا مرتب.

6- ابقِ على اتصال مع أطفالك في أثناء اليوم: يمكنك دائمًا الاطمئنان على الطفل في أثناء وجوده في الحضانة، ويمكنكِ أيضًا إرسال رسالة مصورة مسجلة له عبر هاتف المعلمة، خصوصًا إذا كنتِ ستتأخرين عليه. يمكنك أيضًا أن تهيئي طفلك لفكرة تأخرك في العمل منذ الصباح، على وعد بتعويضه.

7- تجنبي تضييع الوقت: كوني منظمة، ولا تنفقي كثيرًا من وقتكِ في إجراء المكالمات، وتفحص البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، وقللي أوقات مشاهدة التليفزيون واجعلي معظم وقتك في المنزل للتواصل مع أطفالك وزوجك. في العمل كذلك، ركزي انتباهك على إنجاز العمل المطلوب منكِ حتى لا تضطري للتأخير على أطفالك.

8- رتبي أنشطة عائلية خاصة: اجعلي فترتي الإفطار والعشاء مواعيد خاصة لتجمع الأسرة، ولا مانع من ممارسة بعض الأنشطة المشتركة مساءً مثل الألعاب المنزلية أو مشاهدة فيلم أو برنامج معين. ويمكنك أيضًا تخصيص نهاية الأسبوع للخروج أو الرحلات وقضاء وقت طيب مع أسرتك.

9- لا تنسي الاهتمام بزوجك: لا تترددي في تحديد موعد شهري للخروج معًا كزوجين، سيساعدكم ذلك على الخروج من الروتين اليومي والتجديد، والاستمتاع بصحبة أحدكما للآخر. وغالبًا ما تهمل المرأة علاقتها بزوجها كنتيجة لضغوط العمل وأعباء المنزل والأسرة، لذلك تعد العودة لرعاية الزوج من أهم الخطوات التي تقومين بها لإحياء علاقتكم الزوجية والخروج بها من فخ الملل والروتين والإهمال.

10- لا تنسي الاهتمام بنفسك: يمكنكِ دائمًا -مع تنظيم وقتك- أن تجدي بعض الوقت للعناية بنفسك، أو ممارسة هواياتك المفضلة. تذكري دائمًا أن هذه الأوقات ضرورية جدًا لتخفيف التوتر، وتجديد طاقاتك التي تمكنك من القيام بمسؤولياتك على أكمل وجه.

ابن نادين نجيم أصغر مخرج - صورة
جيوفاني ابن نادين نجيم
Copy URL to clipboard
21 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار