الفستق الحلبي اللبناني يحوي العطنة وحكاية اليابان وباسيل!

أرسل مواطن لبناني يعيش في اليابان، بتاريخ 19 نيسان – أبريل من العام 2018، رسالة إلى معالي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، عن خطورة الفستق الحلبي المحمّص الذي يتناوله اللبنانيون كثيراً، إلا أنّه لم يحصل على أي رسالة أو إجابة من باسيل ولا من الوزارة.

كما أن وزارة الخارجية اللبنانية، لم تنشر تعميماً عن خطورة الفستق الحلبي، ولم تطلب من المعنيين القيام بالتحليلات لمعرفة إن كان اللبنانيون يتناولون مواداً مسرطنة وربما الوزارة لم تكن لديها الوقت للقيام بواجباتها في تلك الأثناء وكانت مشغولة بالإنتخابات وبالسفر إلى الخارج لجمع بعض الأصوات لضمان الفوز.

الفستق الحلبي المحمص يسبب السرطان والدولة اللبنانية نائمة
الفستق الحلبي المحمص يسبب السرطان والدولة اللبنانية نائمة

المواطن اللبناني المتواجد في اليابان، أكّد برسالته إلى وزارة الخارجية، بأن أبحاثاً علمية جرت في اليابان قبل 10 سنوات على الفستق الحلبي المحمّص المستورد واكتشفوا أنه يحوي نوعاً من “العطنة” تنمو وتبقى داخل غلاف الفستق الحلبي وتتسبب بأمراض سرطانية عند تناولها، داخل جسم الإنسان، وأن اليابان تستورد الفستق الحلبي من الولايات المتحدة الأميركية وفق أعلى المواصفات للتحميص والتبخير والعناية، ومراقب وفق شروط الصحة اليابانية.

رسالة المواطن اللبناني في اليابان وتحذيره من الفستق الحلبي:

رسالة الموطن اللبناني إلى وزارة الخارجية
رسالة الموطن اللبناني إلى وزارة الخارجية

إذاً هل تكون مادة الفستق الحلبي وطريقة تحميصها وتخزيها في لبنان هي إحدى الأسباب الرئيسية التي تسبب شتّى أنواع السرطان؟

لمَ لم تُقدم وزارة الخارجية، هذا ان قرأت رسالة المواطن اللبناني، بالإتفاق مع وزارة الصحة القيام بالأبحاث الدقيقة لحماية حياة المواطن اللبناني؟ أو على الأقل الإتصال بالجانب الطبي في اليابان والتأكد من الخبر؟

لهذه الدرجة أصبحت حياة المواطن اللبناني رخيصة؟

مارون شاكر – بيروت