احلام تغيرت! هل نثق بها؟

استوقفني تعليق نشرته الفنانة أحلام منذ لحظات. تمعنت في الكلمات الجميلة التي كتبتها، حتى نسيت أنني أقرا منشورًا لها وكأن غيرها من يكتب! الست عودتنا على كل كلام لا يليق بفنانة كبيرة.

احلام، معروفة بطباعها الغريبة، تدوس على الضعيف، تغار من الجميلات، قامعة للحريات، ترفع دعاوى قضائية ضد كل من يذكر اسمها، نراها الآن في منشورها تتكلم برقي، وتطلب تحسين الذات، فهل تغيرت وتحولت من متسلطة إلى شخصية ودودة، هل نثق بها ولو لمرة واحدة او نلتزم الحذر.

احلام، كتبت في منشورها قائلة :(بوسعك أن تكون مختلفا عن كل هؤلاء ، إتخد القرار بان تبتعد بنفسك عن هذا الكبت و أن تستكشف المواهب الفريدة و القدرات الكامنة بداخلك ، إنها هناك في داخلك تنتظر فقط مجرد ان تحررها من قيودها).

واضافت :(اطرح مخاوفك وسامح هؤلاء الذين يحتاجون الى المسامحة وأنطلق وثق بأنك تستطيع الحصول على ما تريد بان تخطو خطوة واحدة في كل مرة، وأن تتخد قرارًا واحدًا كل مرة، وأن تحقق هذفًا واحدًا كل مرة وتحدى العراقيل وعدم الاستسلام مع اول كبوة وشعارك الإصرار والتحدي ورسخ في عقلك ان من اسرار النجاح هي الاصرارو التحدي قصه_كفاح باْذن الله لن تنتهي).

نتمنى ان تتغير أحلام وتحب الاخرين، وتجعلنا نحبها، ونقدرها. فهل ستعطينا ضمانات لعقد هدنة معها؟ ام ستبقى منشوراتها مجرد افكار افلاطونية لن تطبق على أرض الواقع.

سليمان برناوي – الجزائر