أقفلت معظم محطات المحروقات في صور ومنطقتها ورفعت خراطيمها بعد نفاذ مادة البنزين.

وتوافد المواطنون إلى إحدى المحطات التي ما زالت تزودهم بالبنزين.

كما تعاني البقاع من أزمة بنزين، إذ بدأ بعض المحطات ببيع كمية قليلة من المادة، في حين انقطعت المادة من محطات أخرى.

أما المازوت فهو مقطوع ومتوفر بالسوق السوداء فقط.

من جهة اخرى أقفلت معظم محطات المحروقات في النبطية ورفعت خراطيمها، بعد نفاذ مادة المازوت منها، نتيجة تقنين توزيع الشركات للمادة على المحطات.

وبحسب صاحب احدى المحطات، فإن الشركات قللت الكميات وتم تخفيض حصته من البنزين من ٤ عينات اسبوعيا الى عينة واحدة بمقدار ٥٠٠٠ ليتر، وهذه الكمية لا تكفي ساعتين ما يضطرهم للاقفال.

ويقول صاحب محطة أخرى إن عملية تقنين البنزين تترافق اسبوعيا مع رفع سعره، ضمن مخطط يقضي برفع سعر تنكة البنزين الى ٣٥ الف ليرة.

Copy URL to clipboard
4 أغسطس 2020
14:13
اقفال تام في لبنان لمدة ٥ أيام
  إقرأ المزيد
13:25
تدافع امام وزارة الطاقة بين المعتصمين والقوى الامنية بعد محاولة اقتحام المبنى
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
3 أغسطس 2020
17:34
قبول استقالة حتّي.. وتعيين شربل وهبة وزيراً للخارجية
  إقرأ المزيد
16:15
عون ودياب التقيا وناقشا استقالة وزير الخارجية
  إقرأ المزيد
16:08
منظمة الصحة العالمية: قد لا يكون هناك حل لأزمة كورونا إطلاقا
  إقرأ المزيد
10:34
الوزير ناصيف حتي قدم استقالته لرئيس الحكومة حسان دياب وغادر السرايا من دون الادلاء بأي تصريح

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار