منذ 8 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أسماء الأسد، سيدة سوريا الأولى، وياسمينة سوريا، والسيدة التي تعرضت لأبشع أنواع الظلم، من الصحافة الأجنبية، خصوصاً صحافة بريطانيا (بلدها الثاني)، استقبلت سيدات وصبايا سوريات، مصابات مثلها بسرطان الثدي في المستشفى العسكري، في دمشق، الذي تتلقى العلاج فيه، ولم تغادر إلى مستشفى خاص، وكبير، ومهم، مثل المستشفيات اللبنانية بل عاملت نفسها مثل أي مواطن سوري فقير.

التقت سيدة سوريا الأولى عدداً من السيدات اللواتي جئن لإجراء الفحوصات، ضمن حملة ⁧سرطان الثدي،⁩ في المسشفى العسكري، في دمشق.

اقرأ: اسماء الأسد ترافق بطلاً بساق واحدة

اقرأ: أسماء الأسد مع ولديها بدون شعر

الصور التُقطت أثناء توجه السيدة الأولى لتلقي العلاج يوم 25-10-2018..

اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها
اسماء الأسد تغطي راسها وتستقبل المصابات مثلها