قال الأمير ويليام اليوم الخميس خلال زيارته مدرسة في ستراتفورد شرق لندن إن العائلة المالكة البريطانية ليست عنصرية إطلاقاً وذلك في أول تعليق له بعد اتهامات ميغان ماركل، وزوجها شقيقه الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية.

لدى مغادرته المدرسة إلى جانب زوجته كيت ميدلتون، سأل أحد المراسلين الأمير ويليام: “هل العائلة المالكة عائلة عنصرية يا سيدي؟”.

اقرأ: ميغان ماركل تفضح العائلة الملكية

فأجاب الدوق: “نحن لسنا عائلة عنصرية إطلاقاً”.

وتخلى الأمير هاري وزوجته ميغان عن واجباتهما الملكية في يناير 2020، وانتقلا مع ابنهما الأول، آرتشي، إلى جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة من أجل حياة أكثر استقلالية، والابتعاد عن وسائل الإعلام البريطانية.

اقرأ: أمل حجازي لأول مرة ترد على حنان الترك ومحجبات تشوهن الدين – فيديو

وأثارت مقابلتهما التلفزيونية مع المذيعة الأمريكية الشهيرة، أوبرا وينفري، والتي بثتها قناة “CBS” الأحد الماضي، أكبر أزمة تشهدها العائلة الملكية البريطانية منذ وفاة الأميرة ديانا، والدة هاري، في عام 1997 عندما تعرضت الأسرة بقيادة الملكة إليزابيث الثانية لانتقادات على نطاق واسع لتأخرها في التعليق.

واتهم هاري وميغان خلال المقابلة أحد أفراد العائلة المالكة بالتفوه بتصريحات عنصرية بشأن آرتشي، حيث ذكرا أن الشخص غير المحدد أعرب عن قلقه بشأن لون بشرة ابنهما، وقالت ميغان إنها شعرت بأنها منبوذة إلى الحد الذي دفعها للتفكير في الانتحار.

كما صرح هاري في المقابلة التي استمرت ساعتين بأن والده، وريث العرش الأمير تشارلز، “خذله”، كما أضاف الأمير أنه شعر بأنه في “فخ” بسبب الحياة كفرد في العائلة الملكية.

Copy URL to clipboard
23 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار