في أول تعليق له على قرار الحكومة التركية إعادة تحويل معلم آيا صوفيا الواقع في مدينة اسطنبول إلى مسجد، أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس عن خيبة أمله إزاء هذه الخطوة.

وصرح الحبر الأعظم، اليوم الأحد، في عظته الأسبوعية بميدان القديس بطرس في الفاتيكان: “يتجه فكري إلى اسطنبول وأفكر في آيا صوفيا وأشعر بالألم البالغ”.

وأصدرت المحكمة الإدارية العليا التركية الخميس الماضي حكمًا بإلغاء قرار الحكومة التركية الصادر العام 1934 الذي حول معلم آيا صوفيا التاريخي من مسجد إلى متحف.

اقرأ: آيا صوفيا تفتح أبوابها للمصلين وأردوغان يعلق

وعقب إصدار هذا الحكم، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مرسوم يقضي بإعادة آيا صوفيا للعبادة كمسجد، واستدعت هذه الخطوة جدلًا دوليًا واسعًا

وبني معلم آيا صوفيا التاريخي العام 537 ككنيسة، وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية العام 1453 تم تحويل هذه الكنيسة إلى مسجد، وبعد انهيار الدولة العثمانية وتأسيس الجمهورية التركية العلمانية بقيادة مصطفى أتاتورك جرى تحويله إلى متحف في الثلاثينيات من القرن العشرين.

Copy URL to clipboard
21 يونيو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار