يحدد هذا الشهر مصيرك العاطفي على الأرجح.

تطرأُ أحداثٌ إيجابية تنهي أزمة عاطفية أو مرحلة قاتمة في حياتك الشخصية.

تبني مستقبلك العاطفي على أُسس أخرى وربما تباشر بحب جديد، أو تتطور علاقة رومانسية أثناء سفر أو تنقل بغية العمل.

يسرق أحدهم أو إحداهن قلبك، فتقع في الغرام إذا كنت خالي القلب.

الحب على موعد معك الآن.

فينوس وجوبيتير معاً في برج العقرب، ابتداءً من تاريخ 7، يتحدث عن لقاءٍ قد يغير المصير أو عن ارتباط أو زواج يخصك أو يخص أحد المقربين من الأبناء والبنات.

كذلك يشير إلى حدث سعيد في حياة الزوج أو الزوجة أو إلى نجاح مهني أو مادي يحرزه.

تتمتع هذا الشهر بسحر أخاذ، وتفتح باب قلبك كي يستقبل الحب وتصادف من تود مشاركته الحياة، وتعيش أوقاتاً رومانسية لا تُنسى.

لكن قد تعود مشكلة قديمة للظهور في حياتك، فتسويها بشكل حاسم بعدما هربت منها كي لا تواجه النزاعات.

بعض مواليد الثور قد يواجهون مشكلة مع عائلة زوجهم وقد يعود ذلك لأسباب مادية.

تعدك الأعمال بالنجاح حتى ولو لم تسر الأمور بسرعة كما تبتغيها، أو حتى لو اضطررت إلى معاودة المحاولة بعد فشلٍ أولي.

لحسن الحظ أنك تتمتع بقدرة عالية على حسن التكيف والتأقلم مع الواقع والتناغم مع الآخرين، فيلجأون إليك لطرح مشاكلهم.

تنجح في عمل جماعي أو من ضمن فريق تنفخ فيه روح المسؤولية.

وإذا كنت باحثاً عن عمل، فقد يتم لقاء في الأيام الأخيرة من الشهر يحمل وعوداً في هذا الاتجاه.

قد يتوق بعض مواليد الثور إلى مهنة جديدة أو ينخرطون في مهمة فنية، تجارية أو سياسية، ويشعرون بالفخر عندما يعبرون عن أفكارهم ويمررون رسائلهم.

يكون الطموح كبيراً وقد يحصلُ تغييرٌ في حياتهم، مدعومين ببعض المقربين أو الأصدقاء.

تجري الأمور بسرعة هائلة فتميل أيها الثور إلى التوقف في بعض الأحيان، لمراجعة ما آلت إليه الظروف ورسم طريق المستقبل على أسس واضحة ومتينة.

من كتاب ماغي فرح 2017

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة