الثور وكل التوقعات لشهر 8- 2017

يحتل كوكب مارس منزلاً دقيقاً لبرجك هو الأسد. ما قد يؤثر سلباً على معنوياتك وعافيتك.

يحتم عليك الأمرُ الانتباه لسلامتك وعدم اللهو بالأسلحة مثلاً أو الأدوات الخطيرة. كذلك يجب أن لا تستهر بأي إعياء أو وهن صحي، وأن تراجع الطبيب عند أي عارض صحي.

نانسي عجرم ميريام فارس وجورج كلوني
نانسي عجرم ميريام فارس وجورج كلوني من مواليد برج الثور

قد تستاء هذا الشهر من وعود لا يفي بها الآخرونن ومن إقفال بعض الأبواب في وجهك,

تتعثر اتصالات لك مع بعض الجهات، فتحتار بأمرك فيصعب عليك الإنتظار.

قد لا يكون من السهولة بمكان بلوغ أهدافك من المحاولة الأولى بل إن عمليات التسويف تتضاعف والحواجز توضع في طريقك.

تتعرض عزيزي الثور ربما لبعض الانتقادات فتتعقد أمورٌ وتشعر في بعض الأحيان باليأس، ما عليك إلا الصبر حتى تتبدل الظروف.

الظروف لن تتأخر بل آتية مع الأسبوع الأول من الشهر المقبل شهر 8- أوت – آب 2017.

قد يُلغى مشروع تأملت منه الكثير وتلاحق هدفاً بدون آمال جدية، بالمقابل تكسب صداقات جديدة وزبائن ربما.

إذا كنت تعمل في هذا الشهر الشديد الحرارة حاذر من سوء تفاهم مع بعض المقربين.

أما عوامل الخسوف والكسوف في 7 و21 فتحصل في مواقع دقيقة من برجك، وقد تعني تمزقاً بين أوضاع شخصية وعائلية، أو أحداثاً درامية تحدث لبعض المسؤولين الذين تهتم بهم أو بأحد الوالدين، أو قد تشير أيضاً إلى تغييرات وانقلابات في حياتك المنزلية أو إلى كشفٍ لبعض الأسرار العائلية.

تنطلق حياتك الاجتماعية لتؤول إلى لقاءات جيدة ومفيدة لبعض العازبين.

يساعدك كوكب فينوس على التواصل مع الآخرين بعذوبةٍ أو على تسوية علاقة عالقةٍ بعد جفاف.

تعزز صلتك بالحبيب أو بمن هم حولك، أو تظهر عن استعداد للتفاهم أو الانفتاح.

قد تمضي أوقاتاً ممتعة مع بعض الذين تصادفهم في هذا الشهر.

يستنير أحد الأصدقاء بأفكارك وتوجهاتك ويأخذ بها فتشعر بالفخرن إلا أن أحد الوالدين يمر ربما بأوقات صعبةٍ أو يطلب أحد المقربين دعمك في قضية دقيقة تحرجك جداً وتخرجك عن طورك.

يصبو بعض مواليد الثور إلى تشريع علاقات عاطفية ويعيشون مغامرةً مميزة أثناء مكوث فينوس في السرطان حتى تاريخ 26.

قد يتم حدث سعيد على الصعيد العائلي أو تبشر الأفلاك بخبر تعلنه بفرح.

أترك الأمور على سجيتها عزيزي الثور ولا تسعى إلى برمجةٍ مسبقة.

قد يتم لقاءٌ غير منتظر يجعل قلبك يخفق سعادة أو تبد قصة حب بنظرة واحدة وابتسامة.

من كتاب ماغي فرح