الجدي: ماذا ينتظرك في شهر ديسمبر – كانون الأول 2017

بعد شهر أكتوبر – تشرين الأول ها هو شهر كانون الأول – ديسمبر يحمل حدثاً فلكياً مهماً، وهو انتقال كوكب ساتورن من برج القوس إلى برجك أيها الجدي وذلك بتاريخ 19.

إلا أن تأثيراته تبدأ قبل ذلك ومنذ بداية الشهر خاصة على مواليد الدائرة الأولى.

يفرض عليك ساتورن التأني، وهو يتناغم معك، لأنه يراهن على الوقت مثلك ولا يستعجل شيئاً بل يفرض الحكمة والوعي والتكتم، وهذه أمور لا تزعجك بل هي من صلب طباعك وميولك.

أما الطوالع الفلكية الأخرى فتتحدث عن حركة جيدة وتشير إلى الأفضل ابتداءً من 9، عندما ينتقل كوكب مارس إلى برج العقرب ليحررك من بعض القيود الصغيرة التي مررت بها حتى ولو كانت سطحية.

تتلقى عروضاً مهمة وتسمع كلمات المجاملة والثناء وتهتم بخيار لا بد أن تقوم به.

يكون الوحي كبيراً وتجد حلولاً عظيمة لبعض المشاكل في العمل، ما يدفعك إلى الطليعة ويجعلك نجم هذا الشهر في محيطك.

يعترف بعض المحيط أنه لا يمكن الاستغناء عنك، فأنت تحتل المكان الصحيح والملائم.

تبيّن عن حسن نية فتوحي بالثقة للآخرين، وقد تطور عملاً تُكافأُ عليه ويوفر لك سمعة طيبة وشهرة واسعة، خصوصاً إذا كنت تعمل في الشأن العام.

تؤدي مهمات متنوعة وتستفيد من بعض الحظوظ المالية غير الاعتيادية كي تقلب أوضاعاً لمصلحتك.

تسوي بعض المسائل المالية، وربما تقدم على عملية بيع ناجحة.

تعمل بجد وباستقلالية وتقود مسيرة إلى الأنجح، أو يفسح لك الآخرون مجالاً كي تمارس أعمالك وتوظف أفكارك كما تريد.

قد لا يؤازرك الجميع لكنك لا تعير أهمية لأحد بل تسير في طريقك واثقاً من خياراتك، وبالمقابل لا تفرض شيئاً على الآخرين واترك الحرية لكل واحد كي ينفذ أعماله كما يحلو له.

قد تبدأ مرحلة جيدة من حياتك تشعر بها في أوائل السنة المقبلة 2018، لأن وصول ساتورن إلى برجك يلائمك ويجعلك تسير على خطى واثقة ولو بنمط أقل سرعة.

سوف تمتلك الأوراق لكي تقرر مصيرك وتختار ما هو مناسب لك.

عاطفياً: تهديك الكواكب ذبذباتها اعتباراً من تاريخ 25.

نعم تتأخر قليلاً ولكنها تجعلك تحتفل بنهاية السنة وبقلب منشرح.

بين 1 و25 قد تعرف لقاءات كثيرة إذا كنت عازباً، لكنها لا تتناسب مع رغباتك على الأرجح، كما أن الزوج أو الحبيب يبدو ملتهياً عنك قليلاً فيما الأصدقاء مأخذون بنشاطاتهم واهتماماتهم.

بعد ذلك، واعتباراً من تاريخ 25، يدخل فينوس إلى برجك لكي يلتقي بساتورن فيتغير النمط كلياً وتصبح حياتك مميزة، فتعيش أحلاماً وردية وتنطلق سعيداً بالمستجدات.

إذا التقيت ببعض من ينال إعجابك فإنك تكون واثقاً من خيارك، حتى ولو طرأت تعقيدات أو عوائق في طريق اللقاء.

لكن الحركة كبيرة وقرار الإنتقال من العزوبية إلى الزواج يأتي سريعاً، فتتخلى عن ميلك إلى الإستقلالية إذا كنت عازباً.

أو أن تأثير ساتورن قد يجعلك تتراجع قليلاً خوفاً من الارتباط أو الإلتزام بعلاقة توحي لك بالجدية.

ربما يتأرجح خيارك بين قلبين أو بين اتجاهين، فتحتار بأمرك وتحيّر من يحبك.

إلا أن خيارك قد يقع على من يؤمن لك الإستقرار، فأنت أيها الجدي، تخاف من المغامرات ومن القفز في المجهول.

الإستقرار لا يعني فقط الناحية المادية، بل الشعور بالأمان بقرب من ترتاح إلى طباعه وطريقة تصرفاته.

كل هذا قد يُشغلك في بداية الشهر، أما نهايته فقد تحمل إليك مفاجأة أو بُشرى سارة أو لقاءً استثنائياً.

من مشاهير برج الميزان الأمير محمد بن سلمان

من كتاب ماغي فرح 2017