الجوزاء وكل التوقعات لشهر 8 – 2017

أسرع إلى إنجاز أعمالك ولا تضيّع الوقت على طرح تساؤلات بلا جدوى.

أطرق الأبواب وقم بمساعيك بون انتظار فالشهر بناء وواعد، رغم عوامل الخسوف والكسوف التي تؤثر على معنوياتك قليلاً، لكنّك قادر على تجاوزها باعتمادك أسلوباً إيجابياً في التعاطي مع المستجدات.

قمر
المغنية قمر من مواليد برج الجوزاء

إن كوكب مارس في برج الأسد مع الشمس يولدان لديك طاقة إيجابية وحيوية كبيرة تجعلك متحرّكاً في كل الاتجاهات وساعياً لإنجاز أعمالك يثقة بالنفس.

إلا أن مركور المعاكس لبرجك والذي يولد لك القلق ابتداءاً من تاريخ 13 فقد يجعلك تحتار بأمرك أو تعيد النظر ببعض القرارات أو يعكر عليك صفو بعض العلاقات.

تسكنك حماسة للكتابة والتأليف والإنتاج، وتكون في حالة خلاقة كبيرة.

قد يطرأ حدث مهم في العمل يجعلك تنتقل إلى موقع أفضل، كما تتلقى أخباراً تتعلق بإنجازات تحققها.

وربما تسافر للقاء بعض الجهات من أجل تطوير أشغالك.

تبرع أيضاً في مجال التجارة والاستثمارات والعمليات المالية والعقارات، وإذا كنت تخضع لامتحان أو اختبار فتؤديه على أكمل وجه.

قد توظف طاقاتك كمستشار أو قائد أو كموجه ولو أن مركور يجعلك تشكك في نفسك في بعض الأحيان وتتراجع عن بعض القرارات، وذلك في النصف الثاني من الشهر.

أخرج للقاء الناس وانضم إلى بعض الجهات التي تثق بها وأحط نفسك بالأصدقاء الذين يرفعون معنوياتك.

قد تتحوّل صداقة قديمة إلى علاقة حب، وربما تدرك العواطف الصادقة التي تجمعك بشخص لم تفكر به كشريك وزوج.

أو ربما تحاول استعادة حب قديم غاب عن حياتك.

كذلك تنجذب إلى أحد الأشخاص وتستيقظ على عواطف ناشئة لا تفهم طبيبعتها الحقيقية، أو تحتار بين اتجاهين وتعيش بعض القلق.

من المحتمل عزيزتي الجوزاء أن تتلقى طلباً للزواج في هذا الشهر، أو أن تتقدم أنت عزيز الجوزاء بطلب كهذا.

بكل الأحوال تخيم الرومانسية على حياتك، فكوكب مارس في برج الأسد يسمح لك بالتواصل السهل والارتباط بعلاقات جديدة تجعلك أكثر حماساً وانفتاحاً.

يشكو مواليد الدائرة الثالثة من وحدة وعزلة أو يحتارون بأمرهم، يتقدّمون ويتراجعون في علاقة ولا يعرفون اتخاذ القرار.

إن وجود كوكب مركور في برج العذراء له تأثير أيضاً على حياتك الشخصية إذ يدفعك إلى ارتكاب بعض الحماقات في التواصل مع الحبيب وتعمل على محاسبته لأقل خطأ يرتكبه.

ربما تقع عزيزي الجوزاء ضحية بعض الثرثرة والشائعات وتدخل الآخرين في شؤونك.

من كتاب ماغي فرح