الدنمارك تحظر الحجاب الإيراني

مرر البرلمان الدنماركي اليوم قانونًا يحظر الحجاب الإسلامي الكامل في الأماكن العامة، ليصبح بذلك ثاني دولة أوروبية تفعل ذلك بعد فرنسا. ووفقاً لـ SBS News، تقول الحكومة إنها لا تستهدف أي ديانات، ولا تحظر الحجاب أو العمائم أو غطاء الجمجمة اليهودي التقليدي.

يقول القانون الجديد: أي شخص يرتدي ثوبًا يخفي الوجه في الأماكن العامة سيعاقب بغرامة. وتم إقراره بعد 75 صوتًا مقابل 30 صوتاً رافضاً.

وقال وزير العدل سويرن بابي بولسن، إن الأمر متروك لضباط الشرطة لاستخدام تقديراتهم الخاصة عندما يرون أن الناس ينتهكون القانون الذي سيتم تطبيقه في الأول من أغسطس – آب القادم 2018.

يسمح القانون للأشخاص بتغطية وجوههم عندما يكون هناك سبب، مثل الطقس البارد أو الامتثال للمتطلبات القانونية الأخرى، كمثل استخدام خوذات الدراجات النارية وفقًا لقواعد المرور الدنماركية.

ويقول القانون إن المخالفين لأول مرة يُجبرون على غرامة وقدرها 1000 كرونة (117 جنيه استرليني / 156 دولار). ويمكن أن تؤدي المخالفات المتكررة إلى فرض غرامات تصل إلى 10,000 كرونة (1178 دولارًا / 1571 دولارًا) أو عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر.

الدنمارك تحظر الحجاب في الأماكن العامة
الدنمارك تحظر الحجاب في الأماكن العامة

يمكن تغريم أي شخص يرغم شخصًا على ارتداء الملابس التي يُنظر إليها على أنها مخالفة للقانون باستخدام القوة أو التهديدات أو قد يواجه عقوبة السجن لمدة عامين.

ووفقا لصحيفة الغارديان، فإنه من غير المعروف عدد النساء اللواتي يرتدين النقاب والبرقع في الدنمارك.

وقال بولسن: “لا أعتقد أن هناك الكثير ممن يرتدون البرقع هنا في الدنمارك. لكن إذا قمت بذلك، فيجب أن تُعاقب بغرامة”.

وأفادت صحيفة التلغراف أن فرنسا كانت أول دولة أوروبية تحظر البرقع علانية. وقد بدأت في عام 2004، مع حملة صارمة على الطلاب في المدارس الحكومية التي تعرض أي شكل من أشكال الرموز الدينية.

لكن في أبريل 2011 ، ذهبت الحكومة أبعد من ذلك عن طريق فرض حظر عام شامل على النقاب الكامل الوجه. وقال الرئيس نيكولا ساركوزي إنهم “هؤلاء غير مرحب بهم” في فرنسا.

رنيم مطر