الدلو: ماذا ينتظرك في شهر ديسمبر – كانون الأول 2017

تهديك الأفلاك فترة مناسبة يحالفك خلالها الحظ على مختلف المستويات، وتقع الفترة الجميلة هذه بين 1 و10.

انطلق بسرعة وتصرف بدون تأخير، لأن الإنجازات التي قد تقوم بها الآن هائلة.

تحقق أرباحاً مالية أو تتبوأُ مركزاً أو تجد عملاً، وتتناغم مع المستجدات وتحقق بعض الآمال.

تصحح بعض الأوضاع العالقة وتطالب بحقوقك فتنالها دون صعوبة تُذكر.

تمتلئ حيوية واندفاعاً، إلا أن كوكب مارس في برج العقرب يكون ضاغطاً، فيعدد المسؤوليات والواجبات ويبعثر الطاقات في بعض الأحيان.

أما مركور المتراجع حتى تاريخ 22 فيخفف من فاعليتك، ولو أنه يجعلك مشرقاً بدون جهود تُذكر.

ابتداءً من تاريخ 11 يتغير المناخ فتصطدم ببعض العوائق وتحذر الأفلاك من التهابات أو من حوادث جسدية وجروح وكسور، أو من بعض التوتر والتعب الذي يجتاحك ويشل حركتك.

قد تشعر بالتردد إزاء عرضٍ أو فكرةٍ جديدة تُقدم لك، أو ربما قمت ببعض الجهود وتنتظر النتائج بدون جدوى.

كذلك فقد تواجه بعض النزاعات في أواخر الشهر، خاصة إذا كنت من مواليد الدائرة الثانية.

قد تحتار بشأن عرض تتلقاه وقد تتردد أمام بعض المستجدات، ولو أن الأفلاك تتحدث عن تغيير يطرأ ويخدم مصالحك، بفضل موقعي مركور وفينوس المناسبين لك، واللذين يتحدثان عن مهمة قد توكل إليك أو مشروع تترأسه قبل نهاية السنة.

كذلك يشير الطالع الفلكي إلى ثناء تتلقاه من قِبلِ المحيطين والناس، وإلى تعبير عن إعجاب بمسيرتك.

أما الحدث الفلكي الآخر المهم هذه السنة، فهو خروج كوكب ساتورن من برج القوس لكي يصل بتاريخ 19 إلى برج الجدي والذي يجعلك تعيد النظر بكل ما أنجزته.

يستقر ساتورن في برج الجدي سنتين ونصف السنة ويساهم بتغييرات تحصل معك في توجهات روحية جديدة كما في نظرتك إلى الناس والعلاقات والمبادئ والقناعات.

كذلك يتحدث ساتورن في الجدي عن ازدهار مالي تحققه على مدى الأشهر المقبلة، ولو تطلب الأمر جهوداً مضاعفة ومثابرة وحرصاً على التفاصيل.

تزدهر حياتك العاطفية في هذا الشهر، وخاصة في الأسابيع الثلاثة الأولى التي تعلن عن علاقات رائعة وتبادل عاطفي وشعور بالأمان بالقرب ممن تحب.

تخيم الرومانسية على حياتك وتشير الأفلاك إلى سفر ولقاء في الخارج، كما إلى عملية فرار من الواقع ومغامرة مرتجلة وغير مخطط لها.

يتحدث فينوس عن انفعالات كثيرة ومعاودة اللقاء بأحباء قدامى وبطريقة غير متوقعة، وعن لحظات لا تنسى وعن صدفة تولد الشغف والعشق في قلبك.

إلا أن الأفلاك تنصحك بالإنتظار قليلاً حتى يبين الطرف الآخر تعلقه بك.

اترك الغموض والصمت يولدان مناخاً مشوقاً والجأ إلى الإيحاء لا البوح فالتلميح أكثر نفعاً لك من التصريح.

بدخول كوكب فينوس إلى برج الجدي بتاريخ 25، يخف الوهج وتنشغل أنت بشؤون حياتية وعائلية وبواجبات مهنية تعيدك إلى الواقع.

تنصحك الأفلاك في الأيام الستة الأخيرة من الشهر، بالتحفظ وعدم توجيه الملاحظات والإنتقادات إلى الطرف الآخر.

قد يلفت نظرك شخص تلتقيه في هذه الأثناء إذا كنت خالي القلب وربما يكون صديقةً أو صديقاً قديماً أو زميلةً أو زميلاً.

من كتاب ماغي فرح 2017