أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون خضوعه للحجر الصحي، والذي يمتد على مدار خمسة أيام كاملة، عملا بنصائح الطاقم الطبي لقصر المرادية، بعد إرتفاع عدد الإصابات في الجزائر مرة أخرى.

رئاسة الجمهورية نشرت بيانا، جاء فيه أن الرئيس، عبد المجيد تبون وبنصيحة من الطاقم الطبي يخضع لحجر صحي لمدة خمسة أيام كاملة تنتهي يوم الأربعاء المصادف لاحتفالات ذكرى المولد النبوي الشريف، بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية بقصر المرادية ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19.

وجاء في نص بيان الرئاسة الجمهورية: (بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة، رئيس الجمهورية، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020).

ويأتي الإعلان، بعد مرور أيام على إصابة كاتبة الدولة المكلفة بالنخبة الرياضية سليمة سواكري، بفيروس كورونا، وكتبت سواكري في منشور على حسابها الرسمي: (تأكدت إصابتي بفيروس كوفيد 19، أسأل الله الشفاء لي و لجميع المرضى الحمد لله على كل حال).

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
1 ديسمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار