الرجال تثيرهم جنسياً أصابع النجمات لماذا؟

Najwa-Karam نجوى كرم

فانز النجمات مفتوشون ومازوشيّون!

• قبّل المغنّي الإسباني قدمي نانسي فهل يكون  مفتوشاً؟

نانسي عجرم

• اكتشفنا كمية كبيرة من الفانز المفتوشين يجمعون بين الـ Fetishism والمازوشية

• يُعبّرون عن حبهم لأقدام نجماتهم برغبة في أن يكونوا عبيداًَ

• أكثر من 300 شخص يكتبون تعليقات  تُقدِّس قدمَي ميريام وتمجّد فيهما

ميريام فارس

• «أتمنى إنشاء صفحة لتقديس أقدام الملكة باسكال مشعلاني»

باسكال مشعلاني

في العام 2009، كتبنا في الجرس الأسبوعية مفصّلاً عن مرضى الـ Fetishism/ الفيتيشية وتحديداً عن الـ Foot Fetishist، أي الذين لا تُثيرهم جنسياً الأعضاء التناسلية للمرأة، كمعظم الرجال، بل تثيرهم جنسيا أصابع قدمي المرأة.

وآنذاك سميناهم بـ «مفتوشين» لتسهيل حفظ اسم المرض أو الإصابة بفانتازيا غير مألوفة.

خلال متابعتنا لصفحات النجوم، اكتشفنا كمية كبيرة من الفانز المفتوشين يجمعون في شخصيتهم ما بين الـ Fetishism والمازوشية (المازوشيون هم الذين يستمتعون بالذل وإن جاء عن طريق التعنيف اللفظي والجسدي).

ولاحظنا من تعليقاتهم على صور النجمات عبر صفحاتهم الخاصة وفي المنتديات التي يكتبون فيها، تعلّقهم بأقدام النجمات بشكل غريب جداً، وهم يُعبّرون عن حبهم لأقدام نجماتهم برغبة جامحة عندهم في أن يكونوا عبيداًَ خاضعين.

Margareth-Madè مارغريات ماد
Margareth-Madè مارغريات ماد

البعض منهم يُشبّهون أنفسهم بالكلاب، ويطلبون من نجماتهم أن يقبلن بهم عبيداً لهنّ، مستخدمين صفات تُحقّر الجسد والنفس البشرية.

هذا النوع من المعجبين (وهم رجال فقط)، ينضمون إلى منتدى خاص بهم واسمه (مولاتي)، وينضم إليه حتى الآن أكثر من 2500 عضواً فعّالاً. يضمّ المنتدى خانات بأسماء النجوم، وكلها تحت عناوين كـ (كلاب وخدم ميريام فارس). وليست ميريام معبودتهم الوحيدة بل أيضاً نانسي عجرم، شيرين عبدالوهاب، ساندي المصرية، مي عز الدين، داليا البحيري، ومنى زكي.

ما هو الـ Fetishism؟

اصابع مثيرة

الـ Foot Fetishist أو (المفتوشين) هم الذين تُثيرهم قدم المرأة، وتقوم علاقتهم على أساس إعجابهم بالقدم وليس بالشكل العام أو الثقافة أو الشخصية.

وصف البعض الفيتيشية بالشذوذ أو التطرف الجنسي، وأدرجها البعض ضمن ما يُسمّى بفانتازيا الجنس، أو أهواء وميول خاصة.

إلا أنّ ما يصدر عن بعض المعجبين على صفحات الـ Facebook يُعبّر عن تطرّف في الفيتيشية، وعن امتزاجها بمازوشية مُخيفة.

ننقل بعضاً من التعليقات التي قرأناها:

– على صفحة مايا، كتب لها أحد المعجبين: نفسي أعيش كلب تحت رجلك وأبقى خدامك و(..) في رجليكِ وأبوس جزمتك..

Haifa Wehbe هيفا وهبه

– في القسم الخاص بهيفا في إحدى المنتديات، كتب (خادم حذاء الملكة) يقول:«الهدف من هذا الموقع حيكون السجود والركوع ولحس أقدام الملكة هيفا». وتابع يكتب: «وعشان كمان نبقى دايماً تحت أحذية الملكة العظيمة». فردّ عليه تيتو يقول: «كل خدام يقول شو عايز من مولاته، أنا مثلاً أتمنى أن أكون كلبها الخاص، وأن أقوم بلحس (..) الطاهر..

– وقال (خادم حذاء الملكة): أنا بشكرك إنّك عبد وفي لجزمة هيفا الطاهرة، وأتمنى أن أخدم جزمتها..

– وطلب (خادم حذاء الملكة باسكال) أن يتمّ إنشاء صفحة خاصة لباسكال مشعلاني وقال: «أتمنى إنشاء صفحة لتقديس أقدام الملكة باسكال مشعلاني». فردّ عليه عبد الرحيم: كلنا نحب أقدام الملكة باسكال.

– هناك أقسام خاصّة بمي عزّ الدين وشيرين عبدالوهاب وغيرهما.

 صفحة ميريام فارس أُغلقت!

ميريام فارس

كنّا رصدنا قبل فترة قصيرة، صفحة لميريام فارس على الـ Facebook، تحمل عنواناً (صاحبة الجلالة مولاتنا ميريام فارس)، وفي الصفحة يتداول المشتركون فيها، وبلغ عددهم أكثر من 300 شخص، صوراً لأقدام ميريام ويكتبون تعليقات تُقدِّس قدميها وتمجّد فيهما، وأخرى يتمنّى أصحابها أن يكونوا عبيداً في خدمتها وكلاب حراسة لمنزلها وغيرها من الأوصاف المريضة والتي تدلّ على عدم اتّزان في شخصيات أصحابها.

لكنّ هذه الصفحة أُغلقت، وأعتقد أنّ مكتب ميريام فارس هو الذي أرسل إلى إدارة الـ Facebook طالباً حذف الصفحة لما فيها من إساءات لها.

قدما نانسي مطلوبتان وغالفيس قبّلهما علناً!

نانسي عجرم

نانسي أيضاً لها قسم خاص في منتدى (مولاتي)، وفيه صور لقدميها وتعليقات مماثلة للتي تُكتب لميريام ومايا وشيرين وغيرهنّ.

وهذا الموضوع، ذكّرنا بحادثة تقبيل الفنان الإسباني خوسيه غالفيس لقدميّ نانسي في برنامج Coke Studioبعد انتهائهما من الغناء سوياً، وفُسّرت حينها على أنّها خطوة تكريمية لنانسي، أو تعبيراً منه عن إعجابه بصوتها.

فهل يكون غالفيس مفتوشاً؟

 وهل ما فعله ينمّ عن ميول خفية لا يعرفها أحد؟

ونلاحظ أنه بين الجيل الجديد من فانز النجوم، نسبة لا يُستهان بها ممّن يُعانون من شذوذ وتطرّف جنسيّ، واختلال في التوازن العقلي والنفسي.

الفيتيشية هي حسب المحلّلين مرض، لكنّها حتماً تُصبح مرضاً خطيراً عندما تمتزج بالمازوشية، فتدفع المصاب بها إلى إذلال نفسه وتحقير  قيمته.

أين قيمة الإنسان؟

وهل يُمكن لمعجب أن يكتب لنجمه بهذه الطريقة الحيوانية؟

وما موقف النجوم من هؤلاء المرضى؟

قد ينتبه الأخوان الذين بدأوا باحتلال السلطات العربية، لهذه الظاهرة ويطالبون بمنع الصندال مثلاً!

علاء مرعب