ما قالته الصحف الأميركية عن مقابلة الحريري من الرياض

أجرت الإعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان حوارًا مع رئيس الحكومة سعد الحريري الذي قدّم استقالته من الرياض يوم السبت 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

#ourprimeminister #ourpride we love you @saadhariri 🇱🇧 #saadhariri #lebanon

A post shared by Paula Yacoubian (@paulayacoubian) on

عقب ذلك اللقاء الإستثنائي، تداولت بعض الصحف الأميركية لا سيّما (بيزنيس إنسايدر) Business Insider و(واشنطن بوست) Washington Post هذا اللقاء بتعليقات على حالة الرئيس سعد الحريري التي كان فيها خلال هذه المقابلة.

تحت عنوان (رئيس الحكومة اللبناني يحبس دموعه ويقول إنه عائد للوطن خلال أيام قليلة وسط تقارير عن إقامته الجبرية في السعودية)، تحدثت الكاتبة سارا الديب Sarah El Deeb على موقع Business Insider عن مقابلة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري مع الإعلامية بولا يعقوبيان مساء الأحد 12 تشرين اللثاني/نوفمبر. قالت كاتبة المقال سارا الديب Sarah El Deeb: (في مقابلة مباشرة له على محطة المستقبل Future TV، قال الحريري إنه استقال من منصبه للمحافظة على أمن لبنان من دون توضيح ما هو الخطر الذي كان يهدد لبنان).

تابعت: (بدا سعد الحريري مرهقًا وحزينًا خلال هذه المقابلة المباشرة من الرياض التي دامت أكثر من ساعة). وأضافت: (حبس دموعه وشدد على أنه استقال ليحدث (صدمة إيجابية) ويلفت الانتباه إلى خطر الإنحياز إلى إيران في الصراعات المحلية). كما قالت الكاتبة أيضًا: (يبدو أن الحريري كان يحاول ألا يظهر أنه مُحتجز من السعوديين، فقال للمحاورة: (إنني حرّ).

مقابلة الرئيس سعد الحريري مع الإعلامية بولا يعقوبيان ضمن برنامج Inter-Views كاملة.

أمّا صحيفة واشنطن بوست Washington Post فاختارت عنوان (رئيس مجلس الوزراء اللبناني الذي استقالته صدمت المنطقة قال إنه عائد قريبًا) لتتحدث عن مقابلة سعد الحريري التي أجراها مساء أمس في السعودية. وقالت كاتبتا هذا المقال لويزا لوفلاك Louisa Loveluck وسوزان هيدموس Suzan Haidamous: (في مقابلة مباشرة له من الرياض، قال سعد الحريري المُرهق والعاطفي في بعض الأحيان إنه يأمل بأن استقالته قد أحدثت صدمة إيجابية بين المملكة السعودية، الراعي الإقليمي له، وعدوتها إيران التي تدعم حزب الله).

وجاء في المقال: (تم عرض المقابلة على محطة المستقبل Future TV، وهي محطة الحريري. لكن نظرًا للحالة السياسية والحرجة حاليًا في لبنان، غرّد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في وقت سابق أن حديث الحريري قد يكون محط شك وخارجًا عن إرادته). وتابع: (رفض سعد الحريري الإشاعات حول احتجازه، وقال إنه حر في المملكة السعودية ويمكنه السفر إلى أي مكان في اليوم التالي، كما صرّح بأن الترتيبات الأمنية قيد الإجراء وعودته إلى بيروت قريبة جدًا).

فانيسا الهبر – بيروت