رامز جلال تحت الصفر أمام الصدمة

هذا العام، أطلّ علينا الفنان المصري رامز جلال، ببرنامج مقالب جديد يحمل اسم (رامز تحت الصفر) ولعلّه من أفشل البرامج التي قدّمها رامز في الأعوام الماضية، ولا يحقق برنامجه مشاهدات عالية كما في السابق، وذلك لأن المشاهدين بدأو يعلمون بأن كل ما يحصل في برامجه هو تدبير مسبق مع النجوم، وإلا لكانوا رفعوا عدداً من الدعاوي القضائية ضده بتهمة محاولة القتل عمداً، بسبب قوّة المقالب التي تصيب صاحبها بسكتة قلبية إن لم يكن يعلم بها.

ولكن النجوم يقبلون بالظهور مع رامز جلال، لقاء مبالغ مالية طائلة يتفقون عليها مسبقاً، ويعلمون بأدق التفاصيل في البرنامج، ويقبلون بأن تهتز صورتهم أمام الرأي العام المصري والعربي.

رامز جلال تحت الصفر أمام الصدمة
الممثل المصري رامز جلال

وإني استغرب من هؤلاء النجوم، كيف يقبلون بأن يتحوّلوا لإضحوكة في رمضان، مقابل حفنة من المال هم ليسوا بحاجة لها، ولديهم من الحسابات المالية الكبيرة التي تجعلهم لا يحتاجون للسقوط إلى هذا المستوى المتدني والقيام بمشاهد تمثيلية كاذبة ورخيصة.

سقط رامز جلال هذا العام، أمام برنامج الصدمة الذي يقدّم مادة دسمة للجمهور العربي، وهو برنامج مقالب اجتماعية يحاكي واقعنا العربي، وينقل لنا ردّة فعل الشارع العربي أمام موقف إنساني (تمثيلي) يقوم به بعض الممثلين الجدد، فنبكي ونضحك في آن، خصوصاً عندما نرى رجلاً يقف بوجه من يعنّف والدته، أو امرأة تضرب رجلاً ينكّل بزوجته ويصرخ عليها في مكان عام وغيرها من القضايا الإجتماعية المهمّة.

مقطع من برنامج الصدمة:

As-Sadma S03E03

هي تعمل لإعالة عائلتها، و هو مزعوج من حركتها البطيئة بسبب حملها. كيف تصرف اللبنانيين امام هذا المشهد؟ – الصدمة 3 – لبنان

Posted by ‎الصدمة 3 – لبنان‎ on Saturday, May 19, 2018

برنامج (الصدمة) سبق (رامز تحت الصفر) بأشواط لأنه يجسد حالات اجتماعية موجودة في الدول العربية التي تؤكد بأنها لا تزال في قلبها الرحمة أمام حالات انسانية صعبة، وعلى رامز جلال أن يبحث عن أشاء مبتكرة جديدة بعيداً عن التكرار الممل.

سارة العسراوي – بيروت