(الطائر المبكر) تحت دائرة الخطر، وقد يُسحب عرضه بسبب تدني نسب مشاهداته التي وصلت الأسبوع الماضي إلى ٣٪؜، والقاعدة في تركيا تقول إن العمل الذي لا ينجح بالحصول على ٢،٥٪؜ يتوقف عرضه، ولا يبث مرة أخرى على التلفاز.

العمل كان تصل مشاهداته إلى ١٧٪؜ عند بداية عرضه، وحقق شعبيةً واسعةً، لكنه بدأ يتراجع منذما بدأ مسلسل سونغول أودان (حكاية عائلة)، وتأمل منتجه أن يتقدم من جديد بعد انتهاء العمل المنافس ونقل توقيت عرضه من السبت إلى الثلاثاء بالموسم الصيفي الجديد، إلا أن النتائج أتت مخالفة لأمنياته، وتراجع أكثر.

خوفًا من اعلان فشله نهائيًا الأسبوع المقبل، اتفقت شركة انتاجه على تغيير المؤلف الذي لم ينجح بإضافة أي تعديلات تذكر على السياق الدرامي لجذب المشاهدين له، وتعاقدت مع مؤلفين عوضه: فتحي كانتارجي وصايغن دليباش، اللذين وعداها بفعل المستحيل لكي ترتفع نسب مشاهدات العمل أقله إلى ٦٪؜ الحلقة المقبلة.

قصة حب البطلين جان يامان وديميت أوزدمير فُضحت ولم تعد تُخفى على أحد، وتظن الشركة إنها تؤثر سلبًا على أدائهما، وطلبت منهما ألا يسافرا مجددًا أثناء التصوير خارج تركيا، حتى لو أنهيا تصوير مشاهدهما، بعدما سافرا منذ أيام سويًا سرًا، وكانت احدى الكاميرات التقطت لهما صورةً أمام الطائرة وفضحتهما.

إقرأ: جان يامان وديميت أوزدمير يسافران سرًا – صورة

Copy URL to clipboard
16 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار