لقد تحررت من معاكسة كوكب مارس، الذي سبب لك بتموجات كثيرة.

ها إنك الآن تتقدم بخطى ثابتة، رغم بعض القلق الذي لا يزال ينتابك، نحو إنجاز الأهداف.

ربما تشعر بشيء من الإحباط أو بإحساس بعدم الأمان، لكن الأمور تسير تصاعدياً، فتشعر أن الطريق أمامك أصبحت سالكة كي تنفذ ما تريد.

تبدو ملهَماً وقادراً، لكنك تتشبث بمواقفك أحياناً وتتأثر ببعض الأقاويل حيناً آخر.

قد يؤدي تنافر كوكب نبتون مع مركور إلى مواجهة مع أشخاص يخونون الأمانة، كما أن ساتورن في برج القوس يربكك عاطفياً ويجعلك تشعر بالقلق.

لكن بعض التطورات تُعيد إلى نفسك الأمان، فتتلاحق أحداثٌ خارجية تؤدي إلى بعض الإنقلابات لتحصل على الترقية التي تريد مثلاً، أو على تحررٍ من قيد ضغطَ عليك أو من علاقة كبلتك.

باختصار، تشعر أنك مطلٌ على شيء جديد.

أما الصراعات التي مررت بها وقد تمر بها الآن أيضاً، فقد تساهم في رسم هيكلية حياتك الجديدة.

أنت على مفترق طرق، تُقفل باباً لتفتحَ آخرَ وتنكب على أعمالٍ تعدك بالأفضل.

تنتهي هذا الشهر من حالة اللاإستقرار العاطفي التي شهدتها، ويصبح الأمر من الماضي.

الآن تكتشف سعادة حقيقية وتنعم بأجواءٍ صافية.

لقد كفّ فينوس عن إزعاجكَ، لا بل يصبح اعتباراً من تاريخ 7، حليفَك في حياتك الحميمة والإجتماعية.

يزول الفراغ الذي هيمن في الأشهر الماضية وتنتهي الخلافات مع الحبيب.

تتقرب من الآخر وتسعى لإقامة السلام بينكما فتستعيد اتزانك.

وإذا كنت عازباً فتعقد صداقات ممتعة وتفرح بحالة الغزل التي تعيشها.

مستعد أنت كي تحبَ وتُحب بكل حرية.

تسقط المحظورات.

ليس فينوس وحده مسؤولاً عن هذا التغيير، بل إنه جوبيتير الذي دخل إلى برج العقرب ليلتقي بفينوس ويوقظ فيك رغبات شديدة وأهواءً استثنائية.

تهوى المغامرات حتى وإن كنت لا تفكر بالإرتباط.

تمارس سلطة الإغواء فيثيرك اللعب على العواطف وإثارة الغيرة لدى الطرف الآخر.

من كتاب ماغي فرح 2017

Copy URL to clipboard
16 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار