العوني هشام حداد يدافع عن بهية الحريري

أثارت الحلقة الأخيرة من برنامج (هيدا حكي) جدلاً كبيراً بين الناس خصوصاً بعد أن وضعوا صورة مفبركة للنائب اللبناني بهية الحريري وهي ترتدي بذلة الرقص، فاعتبر البعض أنّ هذه الصورة مسيئة لأي محجبة وليس فقط للحريري، ورغم أعتذار البرنامج عن هذه الصورة إلا أنّ الصورة استمرت حديث الناس.

وكان ملفتاً رأي الإعلامي المحنّك هشام حداد الذي لا يخفي انتمائه للتيار الوطني الحرّ، ورغم ذلك دافع عن السيدة بهية واعتبر أنّ تقليد امرأة محجبة بهذه الطريقة مرفوض.

وكتب على الإنترنت: "أقبل تقليد أي شخصية تتعاطى السياسة دينية كانت أم مدنية، لكن تصوير امرأة محجبة على جسد شبه عار فهو مرفوض جملةً وتفصيلاً".

من جديد يثبت حداد على أنّه إعلامي مثقف ومحنّك وشاطر ويرفض أن يكون تابع لأي حزب سياسي دون تفكير، ورغم أنّ الحريري شخصية سياسية قابلة للتقليد والإنتقاد، لكن علينا أن لا نتخطى حدود الكرامة.