الفرق بين فستان كيندال وقرط نجوى وغانيات العرب – صورة

كيندال جينر الأيقونة وفستان بـ 158 $
كيندال جينر الأيقونة وفستان بـ 158 $

فازت الأمريكية كيندال جينر، بجائزة (أيقونة العام)، في حفل أُقيم قي مدينة لاس فيغاس الأمريكية. كيندال ارتدت فستاناً بلغ ثمنه 158 دولاراً فقط، لتتسلم الجائزة ومر الفستان وكيندال على صفحات أولاد العرب، وصفقوا للأيقونة، وعلى الصفحات نفسها، هزئوا من قرط نجوى كرم، لأنها وضعته ثلاث مرات!

اقرأ: قرط نجوى كرم 11عاماً بعد أنفها

قرط نجوى من المجوهرات الثمينة، وهو من ضمن مجموعة مجوهراتها، واستخدامها لمثل هذه الأكسسوارات، يكون كاستخدام الخاتم والمحبس والإسوارة. العرب الذين صفقوا لفستنان كيندال، هم أنفسهم سخروا من نجوى القرطين، ويسخرون في الوقت عينه من استعراضات أحلام ومبالغتها، فيما يجعلنا نقف مندهشين أمام الحالة المرضية التي تعاني منها شرائح المجتمعات المرصوفة بالوحل. لماذا التصفيق للغريب وتقليده في كل سيء، والهزء من أهلنا وناسنا ونجومنا؟ هل من حق أغنى عارضة بين الصبايا أن ترتدي فستاناً بـ 158 دولاراً ولا يحق لنجوى أن تستخدم قرطين لأكثر من مرة ويساويان ثروة؟

أما العاهرات العربيات اللواتي تعرفنا عليهن حديثاً عارضات اللحم الرخيص اللواتي تقلدن كيندال حين تطل من غرفة نومها فتحظين بتصقيق الأمة الإسلامية وتنلن الاطراءات والتوسلات والانبطاح تحت الأقدام.. عرب ومسلمون لا يحبون إلا الغلط..

ممتلئ بالقذارات هذا السوشيال ميديا.. فضحنا اليهود وهم مالكو كل المنصات.

فستان كبدال 185 ولارا
فستان كيندال 185 ولارا

سليمان برناوي – الجزائر