تتخبط الممثلة التركية (بيرين سات) بمسيرتها الفنية بعد نجاحها الكبير بدوري (سمر) و(فاطمة) بمسلسلي (العشق الممنوع) و(ما ذنب فاطمة غول؟)، وبدورها في (حريم السلطان) وكلها دبلجت وعرضت على الشاشات العربية.

لم تحظَ سات بعدهما بأي أرقام تُذكر في خانة الاحصائيات للمسلسلات الأكثر مشاهدةً، ليتوقف لها أكثر من عملٍ عن العرض بسبب تدني نسب المتابعة.

بيرين التي اشترطت على المنتجين رفع أجرها بعد نجاحها الكاسح بشخصية (سمر) أو (بيتر بالتركية)، باتت تقبض أقل من نجمات شابات في تركيا أمثال (هازال كيا)، والتي شاركتها بطولة مسلسل (العشق الممنوع) بدور (نهال)، وغيرها أيضًا!

قررت بيرين مع شركة مسلسلها الجديد والذي لم يصوّر بعد، نقل عرضه من التلفزيون إلى منصّة (Netflix) العالمية، بخطوةٍ لا تربح الشركة كما في التلفزيون من خلال إعلاناته، لكنها على الأقل تنقذهما من خطورة فشله وبالتالي سحبه من الحلقات الأولى.

بيرين لم تتحدث سابقًا عن سبب تراجعها المفاجئ، رغم اجماع النقاد والمشاهدين على موهبتها الفذة ونيلها العديد من الجوائز.

رغم تداول العديد من الأسماء، لكن لم يقبل أي ممثل تركي من الصف الأول المخاطرة بقبوله عرض شركة مسلسلها، بوقتٍ كان الممثلون يحلمون بمشاركتها أي مسلسل منذ سنوات!

استقر الخيار على الممثل التركي (محمد جونسون) والذي لمعَ بدور واحد فقط (الأمير مصطفى) في مسلسل (حريم السلطان)، ليقف بطلًا امام بيرين، والتي تواجهها مهمة شاقة للغاية لإثبات إسمها بالسوق التركي من جديد، وإلا ستكون على مفترق طريق خطير جداً.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
26 نوفمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار