الفنان سمير شمص: هذا معنى عيد الشعانين

كتب الممثل اللبناني الكبير سمير شمص على صفحته اليوم، يرد ويوضح لمن يعيش في لبنان غريباً عن ثقافة الآخر.

جاء في نص شمص التالي:

بناء على طلب بعض الاصدقاء أورد ما يلي:
أحد الشعانين هو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح أو القيامة، ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح إلى مدينة القدس، ويسمى هذا اليوم أيضا بأحد (الزعف) أو (الزيتونة) لأن أهالي القدس استقبلته بالزعف والزيتون المزين وفارشاً ثيابه وأغصان الأشجار والنخيل تحته لذلك يعاد استخدام الزعف والزينة في أغلب الكنائس للإحتفال بهذا اليوم.

وترمز أغصان النخيل أو السعف إلى النصر أي أنهم استقبلوا يسوع المسيح كمنتصر.
أصل الكلمة
كلمة شعانين تأتي من الكلمة العبرانية "هو شيعه نان" والتي تعنى يارب خلص.

ومنها تشتق الكلمة اليونانية (أوصنا) وهي الكلمة التي استخدمت في الإنجيل من قِبل الرسل والمبشريين.

وهي أيضا الكلمة التي إستخدمها أهالي أوراشاليم عند استقبال المسيح في ذلك اليوم.
وكل عام وأنتم بألف خير..