أمر قاضي التحقيق لدى محكمة جمال الدين في مدينة وهران بإيداع مغنية الراي المعروفة باسم سيهام الجابونية، الحبس المؤقت.

وحسب المعلومات المتوفرة، وُجهت للمغنية تهم التصوير بدون رخصة، وإهانة موظفين أثناء تاديه مهامهم بالسب والشتم والتشهير.

وكانت سيهام الجابونية، نشرت فيديو يوثق اقتحامها لمستشفى في مدينة وهران الواقعة غرب العاصمة.

تظهر المغنية، تصرخ على الأطباء وتشتمهم بأوقح العبارات، ما دفع الكثيرين للإستنكار بشدة، ملتمسين من السلطات معاقبتها على ما وصفوه بالجريمة.

بعد دقائق قليلة من إنتشار الفيديو، قَيدت إدارة المستشفى شكوى مستعجلة ضد المغنية، وجاء في بيان نشرته، أن مرافق المغنية لم يحترم الإجراءات الوقائية، ولم يحترم دوره في الصف، وحاول إجتياز مرضى أخرين، كما تدخلت المغنية نفسها التي كانت برفقته بقوة وإنتابتها نوبة غضب ضد العاملين في المستشفى.

وقال البيان، إن تصرف المغنية، من شأنه تقويض الحالة النفسية للعاملين الطبيين، ومنهم الممرضين المنهكين حاليًا بسبب الإكتظاظ بالمصابين بفيروس كورونا.

ليتم بعد دقائق من نشر البيان، القبض على مغنية الراي بتهمة اقتراف الجرم، لأنها نشرت الفوضى داخل المستشفى واعتدت على أمن وسلامة كل من أنهكهم المرض.

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة