الكوليرا تجتاح الجزائر وتفتك بأول مصاب

أعلنت السلطات الجزائرية عن تسجيل 70 حالة وبائية يُشتبه في أن تكون وباء الكوليرا، في ولاية البليدة، التي تبعد 45 كلم عن العاصمة الجزائرية.

 وأفاد بيان لوزارة الصحة الجزائرية أنه تم تسجيل 70 حالة وباء يشتبه أن تكون كوليرا  في حي سكني يدعى خزرونة في مدينة البليدة. وأكدت وزارة الصحة أن الوباء انتشر بسبب الربط العشوائي لشبكة التزود بالمياه الصالحة للشرب، حيث اختلطت مياه الشرب بالمياه غير صالحة. وأكد نفس البيان أن المصابين نقلوا إلى المستشفيات القريبة للعلاج، حيث تم عزلهم في غرف صحية لمنع انتقال الوباء.

من جهة أخرى تم تسجيل وفاة أحد المصابين بالكوليرا، يبلغ من العمر 46 سنة، بعد إصابته بإسهال حاد، وعدم التمكن من تشخيص حالته بشكل مبكر ما جعل السكان في حالة هلعٍ كبير.

وحسب آخر الأخبار فقد تم تسجيل 20 حالة كوليرا في ولاية البليدة قرب العاصمة الجزائرية، وست حالات في ولاية البويرة 12 كيلو متر شرقي العاصمة الجزائرية، و11 حالة بولاية تيبازة  إضافة إلى أربع حالات في العاصمة

سليمان برناوي – الجزائر